Right Home

المدونة
ما هو تأثير كورونا فايروس على سوق العقارات في تركيا ؟

ما هو تأثير كورونا فايروس على سوق العقارات في تركيا ؟

شهد العام 2020 منذ بدايته ظهور فايروس كورونا المستجد كوفيد-19 و الذي انتشر بسرعة البرق بدءًا من الصين حتى اجتاح العالم كله ، مسببًا الوفيات و محدثًا خسائر هائلة على جميع القطاعات . ولا زال فايروس كورونا يشتت انتباه العالم بسبب سعة انتشار هذا المرض الغامض و الغريب ، و الذي تمتد يديه إلى جميع دول العالم دون استثناء  .

غير أن الاستعدادات الوقائية التي التزمتها الحكومة التركية ، و آليات مجابهة هذا الوباء هو ما يلفت انتباه الجميع في تركيا بكل وضوح .

لإبطاء انتشار الفايروس و القضاء عليه فرضت الحكومة التركية حجرًا صحيًا على مواطنيها و تم حظر السفر من و إلى الدولة التي ينتشر بها الفايروس من أجل ضمان سلامة المواطنين ، إلى جانب اعتماد التعليم عن بعد و إغلاق المدارس و الجامعات مؤقتًا ، و إغلاق أماكن التجمعات مثل المراكز التجارية و المطاعم و الكافيهات ، كما تم إغلاق الجوامع و دور العبادة مع استمرار آداء الأذان للصلوات الخمس في جميع أرجاء البلاد .

تعرف على جهود الحكومة التركية في مكافحة فيروس كورونا في هذا المقال: جهود الحكومة التركية في مكافحة فيروس كورونا

 

و بعيدًا عن الأضرار الصحية التي يسببها انتشار فيروس كورونا ، إلا أنه كان له وقع آخر و مؤثر على الجانب الاقتصادي لجميع دول العالم التي تفشى فيها هذا المرض ، و على جميع الأصعدة في جميع القطاعات ، يستثنى من ذلك بالطبع القطاع الطبي و قطاع المواد الغذائية .

و مع تشخيص أول حالة إصابة في تركيا بفيروس كورونا ، بدأت الكثير من التكهنات و التوقعات حول مدى إمكانية التأثير على الاقتصاد التركي ، و سوق العقارات في تركيا بشكل خاص .

 

 كيف يؤثر فيروس كورونا على الاقتصاد ؟ 

فيروس كورونا المستجد كوفيد -19 من الفيروسات سريعة الانتشار ، و هنا يكمن خطره ، و حيث ظهر في الصين أولًا ثم تفشّى في عدة بلدان أخرى و منها انتشر إلى جميع دول العالم ، و باعتبار أنه ينتقل بالاقتراب من المريض أو ملامسته ، فقد كانت أغلب الإجراءات الاحترازية منه تتعلق بالتخفيف من الاختلاط ، و كذلك منع السفر من وإلى المدن التي ظهر فيها فيروس كورونا . هذا الأمر بدوره أثر بالدرجة الأولى على حجوزات الطيران ، حيث ألغيت آلاف الرحلات حول العالم ، و تعطلت الكثير من نشاطات شركات الطيران بل و أوشك بعضها على الإفلاس نتيجةً لهذه الكارثة الاقتصادية .

معدلات السياحة حول العالم أصبحت مهددة بالتراجع و الانخفاض ، أيضًا أسواق البورصة تراجعت كثيرًا في عدة دول ، و أسعار النفط حققت انخفاضًا كبيرًا لأول مرة منذ الأزمة الاقتصادية العالمية مطلع هذا القرن .

في المقابل أدى ظهور فيروس كورونا إلى نشاط سوق المعدات الطبية و الوقائية ، فارتفعت أسعارها بشكل جنوني ، و خاصة الأقنعة الواقية و المعقمات ، و تحاول الكثير من الدول ـ  منها تركيا ـ الحد من زيادة أسعار هذه السلع و إيجاد حلول صارمة لضبط أسعارها و عدم التلاعب بها و تحويلها إلى سوق سوداء تستغل المواطن .

أيضًا ، فإن الضرر الذي أحدثه ظهور فيروس كورونا غير مرتبط فقط بالدول التي انتشر فيها هذا الفيروس ، بل حتى الدول التي لا زالت في مأمن من انتشار الفيروس و تحوله إلى وباء " كتركيا مثلًا " التي لم تسجل منذ بدء انتشار كورونا سوى عدد بسيط من الإصابات و الوفيات مقارنةً بالدول المجاورة ، و مع ذلك تقوم تركيا بإجراءات وقائية كإيقاف الدوام المدرسي ، و إيقاف الجامعات و النشاطات الثقافية و الاجتماعات واللقاءات الكبيرة ، و كل ذلك كان له وقعه السلبي على الاقتصاد في سبيل حماية المواطنين والحفاظ على سلامتهم .

أما بالنسبة لسوق العقارات في تركيا فالأمر مختلف ، فأسعارها و إيجاراتها لا تتعلق ولا تتأثر بانتشار أي مرض ، و لكنها ترتبط بشكل رئيسي بحركة العرض و الطلب على العقارات ، لذلك ستواجه تركيا تحديًا بخصوص انخفاض متوقع في عدد الأجانب الذين سيشترون عقارات في تركيا خلال هذه الفترة ، و لكن ذلك لن يكون له أثر بالغ على سوق العقارات في تركيا ، حيث أصبح بإمكانكم شراء العقارات في تركيا و الحصول على الجنسية التركية و أنتم في منازلكم ، عن طريق خدمة البيع أونلاين و التي أطلقناها لتسهيل عمليات البيع و الشراء في ظل الظروف الحالية . ‫سوف نقدم لكم اختيارات تناسب اهتماماتكم و سوف نتواصل معكم عن طريق اتصال الفيديو المباشر، وعند اختياركم للعقار يمكنكم إرسال الوثائق المطلوبة مع مبلغ حجز العقار عبر البريد المضمون ، و بدورنا سوف نقوم بإرسال عقد شراء العقار لكم .  ‫للمزيد من التفاصيل يمكنكم التواصل معنا .

 

RH 163 - واحد من أفضل المشاريع في منطقة مسلك جاهز للسكن بإطلالة على غابات بلغراد 

شقق للبيع في اسطنبول في مشروع ضخم أشبه بمدينة مكتملة الخدمات ، حيث يضم مركز تسوق و فندق 5 نجوم و مرافق اجتماعية متكاملة .

يوفر المشروع خيارًا مثاليًا للسكن و الاستثمار ، حيث تم بناء المشروع على ثلاث مراحل : تم الإنتهاء من الوحدات التابعة للمرحلة السكنية الأولى و بيعت بالكامل ، تضم المرحلة الثانية محلات تجارية و مركز تسوق ، بينما المرحلة الثالثة و الأخيرة تُعد خليطًا بين الشقق السكنية و التجارية .

يقع المشروع في الجانب الأوروبي من اسطنبول ، و تحديدًا في منطقة مسلك ، واحدة من أكبر مناطق التطوير العقاري في المدينة .

مسلك هي واحدة من المناطق المركزية الرئيسية في اسطنبول ، و هي واحدة من المناطق سريعة النمو في المدينة .

منطقة مسلك قريبة من خطوط المواصلات التي ستنقلك إلى جميع أنحاء المدينة في غضون لحظات قليلة ، و يمكنك الوصول إلى المناطق الرئيسية و المعالم السياحية في المدينة بسهولة .

منطقة مسلك هي المنطقة المثالية للاستثمار في اسطنبول ، حيث أنها تعد بأرباح عالية و عائدات عالية في الاستثمار في غضون سنوات قليلة .

يقع المشروع على بعد دقائق فقط من تقسيم و ليفنت ، و ليس أكثر من 5 دقائق من البوسفور ، و 25 دقيقة من مطار اسطنبول الثالث ، مما يعطيه أهمية استراتيجية و استثمارية .

يقع المشروع بالقرب من محطة المترو و النقل العام .

يقع المشروع في وادي جندري ، بين مناطق اسطنبول التي اكتسبت أعلى قيمة .

يقع المشروع بجوار منطقتي مسلك و ليفنت و الذي يوفر حياة ممتعة مع فرص النقل المتاحة .

يجذب المشروع الانتباه من خلال موقعه القريب من مراكز التسوق و الفنون و المرافق الصحية و مراكز النقل و التعليم .

تفاصيل المشروع في هذا الرابط  : RH 163

 

 تأثير كورونا فايروس على سوق العقارات في تركيا 

الأمر المميز في قطاع العقارات في دولة واعدة و مليئة بالفرص الاستثمارية مثل تركيا ، أنه لا يتأثر بالأزمات الطارئة ، لأنه استثمار طويل الأمد بطبيعة الحال ، و لأسباب أخرى تخص تركيا بالذات و تتميز بها عن غيرها من الدول ، و في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية التي بدأت تنتج بسبب فيروس كورونا أصبح قطاع العقارات في تركيا أملًا منشودًا و خيارًا مثاليًا للمستثمرين الأجانب ، و ذلك لعدة أسباب نذكرها فيما يلي :

  1. الانهيار الملفت و المستمر في أسواق البورصة عالميًا ، و بحث المستثمرين عن بديل آمن لحفظ أموالهم بعيدًا عن التقلبات المرعبة التي تشهدها أسواق المال في هذه الفترة العصيبة .
  2. ارتباط سعر العقار في تركيا بالليرة التركية فقط ، الأمر الذي يحميها من أي تغيير في أسعار العملات العالمية و خاصة في الدول التي يتفشى فيها فيروس كورونا بشكل كبير ، مثل أوروبا و اليورو الأوروبي .
  3. تنبه الجهات المسؤولة لخطر كورونا قبل وصوله للبلاد ، و اقتصار حالات الإصابة على العائدين من الخارج ، وتهيئة مراكز الحجر الصحي لهم قبل تفاقم الوضع .
  4. وجود فرص استثمارية عقارية مميزة في تركيا ، و خيار الاستثمار العقاري بشكل عام هو خيار طويل الأمد للباحثين عن الاستثمارات مضمونة الربح ، كما أن الانتعاش الكبير الذي يعيشه سوق العقارات في تركيا يحفز المستثمرين و أصحاب الأول إلى الاتجاه لهذا النوع من الاستثمارات .
  5. تزايد الرغبة لدى المقيمين الأجانب بالحصول على الإقامة العقارية في تركيا و خاصة الإيرانيين و العراقيين .
  6. عودة كبيرة للأتراك المقيمين في الخارج ، و خاصة من دول أوروبا في هذه الفترة ، و هذا سيحقق توازنًا يضمن عدم اختلال توازن العرض و الطلب على العقارات في تركيا .

 

RH 80 - شقق بإطلالات على مضيق البوسفور وخطط دفع مناسبة في شيشلي 

مشروع سكني و استثماري من الطراز الأول في وسط منطقة شيشلي ، و تحديدًا في منطقة بومونتي سريعة النمو .

يقع المشروع في واحدة من أكثر المناطق الشهيرة على الجانب الأوروبي من اسطنبول ، منطقة بومونتي ، المنطقة المتنامية التي تجذب اهتمام المستثمرين في الوقت الحالي ، و التي تتميز بسهولة الوصول إلى معظم الأماكن الحيوية في المدينة ، و قربها من مراكز التسوق و المطارات و المستشفيات و الجامعات و المدارس .

موقع المشروع المثالي حيث يبعد عن منطقة تقسيم 8 دقائق فقط .

تم تصميم هذا المشروع بما يتوافق مع أعلى معايير للجودة في مجال العقارات في تركيا .

جميع الشقق لها شرفات خاصة مع إطلالة على مدينة اسطنبول أو على مضيق البوسفور .

يضم المشروع مرافق خاصة توفر للساكنين الراحة و الترفيه و تلبي كافة احتياجاتهم مثل المسابح و النادي الرياضي و الممرات المخصصة للمشي و الملاعب و المطاعم ، بالإضافة إلى كاميرات المراقبة و الأمن على مدار الساعة .

استثمر في هذا المشروع اليوم و استفد من أسعاره التي سترتفع بنسبة 40% بعد اكتمال المشروع .

جميع تفاصيل المشروع في هذا الرابط : RH 80

 

 تأثير فيروس كورونا على شراء الأجانب للعقار في تركيا 

يتخوف البعض من احتمال تراجع عدد الأجانب الذين يتملكون العقارات في تركيا ، و ذلك بسبب توقف رحلات الطيران من و إلى تركيا إلى عدد كبير من دول العالم التي ينتشر فيها هذا الفيروس و التي يشكل مواطنوها نسبط كبيرة من المهتمين بشراء العقارات و التملك في تركيا ، مثل العراق و إيران و المملكة العربية السعودية و الكويت و الأردن و لبنان ، فهل سيتأثر سوق العقارات في تركيا نتيجةً لذلك ؟

يجيب الخبراء العقاريين بأنه لن يكون هناك تأثيرًا واضحًا على مجمل سوق العقارات التركية ،  لأن مجموع نسب الأجانب الذين يقومون بشراء عقارات في تركيا لا يتجاوز الـ 3.6% في أحسن أحواله ، بحسب إحصائيات المعهد الوطني للإحصاء في تركيا .

  • تعد غالبية الأجانب الذين يتملكون عقارات في تركيا هم من العراقيين المقيمين في تركيا ، لذلك لن تتغير نسبة إقبالهم كثيرًا ، بعكس ذلك ، سوف ينشط إقبالهم على شراء العقارات نظرًا للعروض المميزة التي تقدمها شركات العقارات في ظل هذه الأزمة ، و انخفاض قيمة العقارات .
  • الإيرانيون كذلك يشترون عقارات بشكل كبير في تركيا منذ منتصف عام 2018 ، و نسبة كبيرة منهم مقيمين في تركيا .
  • أيضًا ، الجالية الليبية مقبلة بشكل ملحوظ على التملك العقاري في تركيا ، و لا زالت إجراءات السفر من و إلى تركيا متوفرة و لا قيود تمنع إقبال الليبيين على شراء العقارات .
  • كما أن الجالية الفلسطينية المقيمة في تركيا باتت تشكًل رقمًا مهمًا في سوق العقارات في تركيا.
  • تتيح تركيا التملك العقاري عن بعد عن طريق توكيل شركة عقارية أو أي جهة تُناط بها مسؤولية إتمام إجراءات شراء العقار في تركيا ، و نحن في شركة رايت هوم للاستشارات العقارية في اسطنبول أطلقنا خدمة تملك العقار في تركيا و الحصول على الجنسية التركية عن بعد و أنتم في منازلكم ، مع تقديم ضمانات مهمة للراغبين بالقيام بهذه الخطوة .
Eresin Project