Right Home

المدونة
المطارات في تركيا

المطارات في تركيا

تُعتبر تركيا واحدة من الدول التي يكثر السفر إليها لعدة أهداف و اغراض ، كالسياحة و الاستثمار و التعليم و العلاج و شراء عقار و غيرها ، فهي دولة غنية بالمعالم و لها تاريخ عريق و ثقافة فريدة تجمع بين أصالة الشرق و حداثة الغرب .

و تُعد تركيا وجهة رئيسية للسياح العرب و الأجانب من مختلف أنحاء العالم ، حيث تضم عددًا ليس بالقليل من المدن السياحة منها مدن ساحلية بحرية ساحرة و منها مدن جبلية هادئة إلى جانب الغابات و الشلالات و الأنهار و جوها البديع و طبيعتها الخلابة .

في المقال التالي معلومات عن دولة تركيا و أهم المدن فيها و التي يقصدها الزوار من جميع أنحاء العالم : معلومات عامة عن تركيا

 

كما أن واحدًا من أهم أسباب زيادة الرحلات القادمة إلى تركيا هو توجّه المستثمرين و رجال الأعمال و أصحاب الأموال إلى استثمار أموالهم في تركيا عن طريق شراء عقار ، حيث تقدّم الحكومة التركية حوافز و تسهيلات للراغبين بشراء عقار في تركيا بمنحهم إقامة عقارية لهم و لعائلاتهم و إمكانية حصولهم على الجنسية التركية مباشرةً في حال كانت قيمة العقار لا تقل عن 250.000 دولا أمريكي ، و بشرط  المحافظة على العقار و عدم بيع العقار لمدة ثلاث سنوات على الأقل .

جميع أخبار و قوانين الجنسية التركية تجدونها في الرابط التالي :أخبار الجنسية التركية

يحتل الجواز التركي المرتبة 39 عالميًا حيث يمنح حامله حق دخول 72 دولة بدون تأشيرة فيزا، مثل قطر وأندونيسيا، ودخول 42 دولة مع تأشيرة فورية عند وصوله للمطار، مثل الكويت والبحرين، وحق دخول 7 دول عن طريق تأشيرة إلكترونية يتم إصدارها عبر الإنترنت، مثل عمان واستراليا.

 

في هذا المقال ، تفصيلٌ بأهم المطارات الموجودة في دولة تركيا و التي يكثر السفر منها و إليها ، حتى يسهل عليكم اختيار وجهتكم عند زيارة دولة تركيا و التنقّل داخلها .

 

 المطارات الدولية في تركيا 

 

تضم تركيا 102 مطارًا ، 8 منهم مطارات دولية و هم :

  • مطار اسطنبول الثالث

أو مطار اسطنبول الجديد أو مطار اسطنبول الدولي ، و الذي يقع في الجانب الأوروبي من مدينة اسطنبول ، قلب الثقافة و التجارة و السياحة و النشاط الاقتصادي في تركيا . يقع مطار اسطنبول الثالث في منطقة أرناؤوط كوي في القسم الأوروبي من مدينة اسطنبول ، و قد قام بافتتاحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمشاركة شخصيات دولية في شهر أبريل من عام 2019 و انطلقت أول رحلة من مطار اسطنبول الجديد إلى أنقرة .

مطار اسطنبول الجديد تم بناؤه على مساحة 76.5 مليون متر مربع ، و بلغت استثمارات المرحلة الأولى فيه ما يقارب الـ 6 مليارات يورو ، و يقوم بتنفيذه تحالف شركات تركية كبرى تحت اسم IGA .

يُعتبر مطار اسطنبول الثالث هو الاستثمار الأضخم في اسطنبول ، كما يُعد أكبر مطار في العالم ، والذي سيتسع لنحو 200 مليون مسافر سنويًا بعد اكتمال كافة مراحله في 2028 .

يعتقد خبراء قطاع العقارات التركية أن مطار اسطنبول الجديد سيقوم بدفع عجلة الاقتصاد في تركيا ، و خاصةً في قطاع العقارات ، إذ يمتلك هذا المطار أهمية استراتيجية لتركيا .

و يُعتبر مطار اسطنبول الثالث واحدًا من أهم الاستثمارات التي تحققت في مجال النقل في تركيا ، و مع بدء تشغيله بشكل كامل يُتوقع زيادة مبيعات المساكن زيادةً واضحة ، إضافةً إلى حدوث تطور إيجابي في القطاع العقاري و السياحي .

و الجدير بالذكر أنه في حين تم افتتاح مطار اسطنبول الثالث تم إغلاق مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول و إيقاف الرحلات فيه  ، وكان قد تم تحديد السادس من أبريل كتاريخ آخر رحلة طيران مدني تقلع من مطار أتاتورك الدولي ، بعد 86 عامًا من الخدمة ، مع استمرار عمليات الملاحة العامة و الصيانة و الطيران العام و التاكسي الجوي و رحلات العمل و الطائرات الحكومية و الشحن و غيرها من الرحلات الجوية المسموح بها من قبل سلطة المطارات لفترة زمنية محددة .

 و قد بدأت الحكومة التركية المرحلة الأولى من عملية تحويله إلى حديقة بيئية ترفيهية عامة تحمل اسم " حديقة الشعب " ، و من المُخطط أن تكون أرض المطار حديقة عامة تحتوي على مسارات للمشي ، و مسارات للدراجات الهوائية ، و أماكن مخصصة للعائلات ، و مقاهي و خدمات عامة متنوعة ، و من المُقرر أيضًا تحويل المباني حوله إلى مراكز للمعارض و المؤتمرات .

  • مطار صبيحة كوكجن في اسطنبول

يقع مطار صبيحة كوكجن في القسم الآسيوي من مدينة اسطنبول ، و قد تمت تسميته بهذا الاسم تكريمًا لصبيحة كوكجن أولى السيدات التي قامت بقيادة طائرة حربية في تركيا .

مع ازدياد أعداد القادمين إلى اسطنبول و ازدحام مطار أتاتورك الدولي آنذاك بالمسافرين ، جاءت الحاجة لإنشاء مطار دولي ثاني ضمن مدينة اسطنبول ، و تم اختيار القسم الآسيوي من المدينة لهذا المطار لتوفير خدمات النقل لجميع أجزاء اسطنبول و تسهيل عملية التنقّل للمسافرين ، و قد تم البدء في مشرزع إنشاء مطار صبيحة كوكجن في عام 1998 و تم الإنتهاء منه في عام 2000 .

تبلغ مساحة محطة الرحلات الدولية في مطار صبيحة كوكجن 20.000 متر مربع ، و هي تتألف من ثلاث صالات ، اثنتين للمغادرة (A-B) تضم كل منهما 11 مكتب لتسجيل الدخول و 4 بوابات للدخول ، و الصالة الثالثة للوصول و تضم 12 مكتبًا للجوازات.

وتشمل المرافق الأخرى المتوفرة في المحطة الدولية في مطار صبيحة كوكجن صالات VIP و مرآبين ، أحدهما يتسع لـ 600 سيارة و الآخر لـ 50 حافلة ، و مكتب بريد ، و آخر لتأجير السيارات ، و مصرف و متاجر معفية من الضرائب ، بالإضافة إلى العديد من المطاعم و المقاهي .

  • مطار ايسنبوغا الدولي في أنقرة

يقع مطار ايسنبوغا الدولي في مدينة أنقرة العاصمة التركية ، و يُعرف باسم مطار أنقرة الدولي ،   و تُعد مدينة أنقرة مركزًا رئيسيًا للتجارة و الصناعة في تركيا ، و فيها يتركّز النشاط السياسي و الدبلوماسي لدولة تركيا ، و يعمل المطار منذ عام 1955 ، و قد احتل المطار في عام 2009 المرتبة الثانية من حيث عدد الرحلات الدولية علي مستوى المطارات التركية ، و قد حصل على أفضل مطار في أوروبا من قبل المجلس الدولي للمطارات الدولية في أوروبا ، و يُعتبر مطار ايسنبوغا الدولي مطارًا تشغيليًا محوريًا للخطوط الجوية التركية .

وقد تم تصنيف مطار ايسنبوغا الدولي كأفضل مطار في أوروبا ، إذ أنه مجهّز ضمن معايير دولية ، فهو يشهد حركة نشطة إلى أكثر من وجهة دولية ، منها : أمستردام ، و فيينا ، و فرانكفورت ، و بروكسل، و غيرها .

تضم صالة المغادرة الدولية في مطار ايسنبوغا أو مطار أنقرة الدولي ست متاجر حرة ، كما تضم مصارف لتغيير العملات و مطاعم ، وتتوفّر أيضًا خدمة الحافلات التي تنقل المسافرين إلى وسط دينة أنقرة خلال 45 دقيقة ، كما تتوفّر أيضًا سيارات الأجرة أو التكاسي .

  • مطار عدنان مندريس الدولي في إزمير

مطار عدنان مندريس ، و يسمّى أيضًا باسم مطار إزمير الدولي ، ويقع غرب مدينة إزمير التركية ،و التي العديد من المعالم التاريخية و السياحية الرائعة ، كما أنها تحتوي على العديد من المزارات المميزة و التي جعلت منها واحدة من أهم و أبرز المدن السيايحة في تركيا .

يُعد مطار إزمير الدولي رابع المطارات التركية نشاطًا ، وسُمي بهذا الاسم نسبةً إلى عدنان مندريس ، رئيس وزراء تركيا السابق .

يُعد مطار عدنان مندريس الدولي في إزمير مركزًا رئيسيًا لأشهر المدن و المناطق السياحية و التاريخية ، فالمطار لا يبعد سوى 58 كيلومترعن مدينة افسس التاريخية ، و يبعد 55 كيلومتر فقط عن مدينة سلجوق .

يضم مطار عدنان مندريس الدولي في إزمير عددًا من المرافق و الخدمات التي تساهم في إثراء المطار و جعله واحدًا من أفضل المطارات المريحة في تركيا ، حيث أنه يضم العديد من المتاجر و المحلات في السوق الحرة ، إلى جانب العديد من المقاهي و المطاعم التي يمكنك الاستراحة فيها خلال انتظارك رحلتك ، كما يحتوي المطار على مصارف لتغيير كافة العملات .

يتميّز مطار عدنان مندريس في إزمير بموقعه بالقرب من محطة القطار ، كما توجد خطوط حافلات منتظمة ذهابًا و إيابًا من المطار إلى المدينة و العكس ، بالإضافة إلى سيارات الأجرة و شركات النقل الخاص التي تتوفّر في المطار .

  • مطار طرابزون الدولي

تُعتبر مدينة طرابزون واحدة من أشهر المدن التركية التي تقع شرق البحر الأسود ، فهي تتمتع بطبيعة ساحرة و يقصدها السيّاح من كل مكان ، خصوصًا من دول الخليج العربي ، و هي شتهر بالغابات الكثيفة ، و تُنتج العديد من المحاصيل الزراعية كالفواكه و البندق ، كما انها تشتهر بوجود بحيرة أوزنجول و بطقسها البارد طوال العام ، و لهذا يقع فيها مطار طرابزون الدولي ، ليخدّم مناطق الشمال التركي .

تم افتتاح مطار طرابزون الدولي في عام 1957 ، و في عام 2009 استقبل المطار أكثر من مليون و 596 ألف و 905 مسافرًا ، و عليه ، فقد احتل مطار طرابزون الدولي التصنيف التاسع كأكثر مطار دولي ازدحامًا بين المطارات التركية .

يضم مطار طرابزون الدولي صالتي استقبال ، حيث تم افتتاح الصالة الثانية في 22 تشرين الثاني في عام 2008 ، بالإضافة لوجود مواقف للسيارات ، و هو المطار الوحيد في تركيا المطل على البحر ، كما أنه قريب من مركز المدينة ، حيث يبعد عن مركز مدينة طرابزون 6 كيلومتر فقط .

  • مطار دالامان الدولي

و الذي يُعرف أيضًا باسم مطار موغلا ، و يقع في الساحل الجنوبي الغربي لتركيا و يخدم تلك المنطقة ، و هي منطقة هادئة و جميلة تضم غابات الصنوبر و الشواطئ الجميلة . يضم مطار دالامان التركي محطتين ، واحدة للرحلات المحلية و الأخرى للرحلات الدولية ، مما يسهّل التنقل من و إلى مدينة دالامان داخليًا و دوليًا .

تتوفّر وسائل النقل في مطار دالامان الدولي ، حيث تعمل الحافلات بانتظام في نقل المسافرين إلى أهم و أبرز الوجهات السياحية في الجنوب الغربي التركي ، مثل منطقة فتحية و التي يستغرق الوصول إليها عبر الحافلة حوالي 70 دقيقة بتكلفة 17 ليرة تركية فقط ، و يستغرق الوصول إلى منطقة مرماريس عبر الحافلة حوالي 90  دقيقة بتكلفة 23  ليرة تركية فقط ، إلى جانب توفّر سيارات الأجرة و النقل الخاص .

يضم مطار دالامان العديد من المطاعم و المقاهي ، كما يحتوي على صالة رجال أعمال و خدمة انترنت مجاني .

  • مطار ميلاس بودروم الدولي

يوجد مطار ميلاس بودروم الدولي ما بين مدينة ميلاس و مدينة بودرم في جنوب غرب تركيا ، فهو يخدم المدينتين معًا ، حيث يبعد مسافة ثلاثين كيلومترًا شمال شرق مدينة بودرم ، و مسافة ستة عشرة كيلومترًا من مدينة ميلاس .

بودروم ، هذه المدينة التي تُعتبر شبه جزيرة بشواطئها الخلابة و هدوئها المريح ، و التي يرتادها السيّاح البريطانيين منذ عد سنوات ، و يقصدها سكان تركيا للاستمتاع بالعطلة الصيفية كل عام .

يضم مطار ميلاس بودروم الدولي محطات تستضيف حوالي 2.5 مليون مسافر سنويًا ، خصوصًا خلال أشهر السياحية و التي تكون في ذروتها في فصل الصيف .

كما أن مطار ميلاس بودروم الدولي مصمم للتعامل مع 5 ملايين مسافر سنويًا ، فهو كبير و واسع و قدرته الاستيعابية ضخمة .

و كبقية المطارات ، فإن مطار ميلاس بودروم الدولي تتوفّر فيه وسائل النقل و الحافلات و سيارات الأجرة ، و سوف تجد عند بوابة المطار لوحة تُذكر فيها الأسعار و التكاليف .

  • مطار أنطاليا الدولي

يقع مطار أنطاليا الدولي في مدينة أنطاليا على مسافة ثلاثة عشرة كيلومترًا من وسط المدينة ، و هو يخدم منطقة جنوب غرب تركيا ، و يُعد ثاني أكثر المطارات ازدحامًا في تركيا ، حيث تُعتبر أنطاليا ثاني أكثر المدن التركية زيارةً بعد مدينة اسطنبول ، و معظم من يزورون تركيا ينتهي بهم المطاف إلى زيارة أنطاليا ، المدينة الساحرة بجمالها ، و يشتري معظم المستثمرين عقارات فيها .

يُعتبر مطار أنطاليا الدولي ضمن 15 أكبر المطارات في أوروبا ، من حيث حجم حركة الركاب ، حيث بلغ إجمالي عدد الركاب من مطار أنطاليا الدولي في العام 2015  أكثر من 27 مليون راكب .

يضم مطار أنطاليا الدولي عددًا من المرافق و الخدمات التيتخدم و تلبي احتياجات المسافرين ، مثل العديد من المقاهي و المطاعم ، و البنوك ، وآلات الصرف الآلي ، كما يحتوي المطار على مصارف لتغيير كافة العملات .

أيضًا تتوفّر في المطار خدمات النقل و سيارات الأجرة و وسائل النقل الخاص .

 

 المطارات المحلية في تركيا 

 

بالنسبة للمطارات المحلية في تركيا أو الطيران الداخلي في تركيا ، فإن معظم المدن الكبرى في تركيا تضم عالأقل مطارًا محليًا واحدًا، و من هذه المدن مدينة أضنة ، و مدينة أرضروم ، و مدينة قونية ، و تُعتبر تكلفة الطيران المحلي أو الداخلي في تركيا رخيصة جدًا ، حيث تبلغ تكلفة التذكرة للشخص الواحد 200 ليرة تركية وسطيًا .

 

 

 أكثر المدن زيارةً في تركيا 

 

  • مدينة اسطنبول

تحتل مدينة اسطنبول المرتبة الأولى ضمن أكثر المدن زيارةً في تركيا . تُعد مدينة اسطنبول أكبر مدينة في قارة أوروبا ، و ثامن أكبر مدينة في العالم ، و أكبر مدينة في دولة تركيا ، حيث يبلغ عدد سكانها 14.804.116 نسمة ، و ذلك حسب إحصائية عام 2019 . تتميز مدينة اسطنبول كونها المركز الاقتصادي و التجاري و الثقافي في البلاد ، و ذلك بسبب موقعها الاستراتيجي بين البحر الأسود و البحر الأبيض المتوسط ، إضافةً إلى كونها تربط القسم الآسيوي من تركيا بالقسم الأوروبي منها عبر جسر البوسفور الشهير .

تتميّز مدينة اسطنبول بمُناخها المعتدل نسبيًا ، و ذلك نتيجة لموقعها بين قارتي آسيا و أوروبا ، و يُعتبر صيق اسطنبول حارًا خاصةً في شهري يوليو و أغسطس ، و قد تصل درجة الحرارة العظمى في اسطنبول إلى 37 درجة مئوية ، أما الشتاء فهو بارد جدًا خاصةً في شهري يناير و فبراير ، و تتساقط الامطار في الشتاء على مدرينة اسطنبول و تُغطي الثلوج أغلب المناطق و تصل درجة الحرارة إلى سبع درجات تحت الصفر .

تُعتبر مدينة اسطنبول من أكثر المدن التركية التي تشهد تنوعًا دينيًا ، و الدين الإسلامي هو الدين الاكثر انتشارُا بين سكان اسطنبول ، يليه الديانة المسيحية ، و تُعتبر اللغة التركية هي اللغة الرسمية في اسطنبول ، كما يتم اعتماد عددًا من اللغات الأخرى مثل اللغة العربية و اللغة الإنجليزية .

مدينة اسطنبول من أشهر المدن السياحية في تركيا و على مستوى العالم ، حيث يقصدها السياح و الزوار من مختلف الجنسيات و الأديان و ذلك لما تضمه هذه المدينة الجميلة من طبيعة خلابة و معالم سياحية مميزة و طقس لطيف ، إلى جانب كونها مطلة على مضيق البوسفور الساحر .

 

  • مدينة أنطاليا

تأتي مدينة أنطاليا في المرتبة الثانية ضمن أكثر المدن زيارةً في تركيا . تُعتبر مدينة أنطاليا ، عروس الساحل التركي  ، واحدة من أجمل المدن التركية ، و هي تقع على سواحل البحر الأبيض المتوسط في الجهة الجنوبية الغربية من دولة تركيا ، لذلك فهي تقع على منحدرات ساحلية و تُحيطها الجبال من جميع الجهات ، و يبلغ عدد سكان أنطاليا حوالي 775.157 نسمة . يُعرف عن مدينة أنطاليا بأنها مركزًا للتنمية و الاستثمار و بأنها من أكثر المدن التي يقصدها السيّاح الأجانب من مختلف العالم و خاصةً الاوروبيين ، كما يقصدها سكان المدن التركية الأخرى لفضاء العُطل و للاستجمام .

واحدة من أهم الأنشطة السياحية في مدينة أنطاليا التركية زيارة شلالاتها الجميلة و التي تتدفق من أعالي الجبال لتبهر السيّاح بروعتها و جمالها ، بالإضافة إلى الطبيعة الساحرة التي تضم أشجار و نباتات فريدة كالصفصاف ، و التين و الزيتون البري  و غيرها ، ومن ضمن الأنشطة الترفيهية في الحديقة ركوب الخيل ، و ركوب الجمل .

 

  • مدينة أدرنة

تحتل مدينة أدرنة المرتبة الثالثة ضمن أكثر المدن زيارةً في تركيا . تُعرف مدينة أدرنة بأنها كانت العاصمة الثانية للدولة العثمانية ما بين عامي 1361 و 1453 ، و هذا ما جعلها حاضنة لعدد من الآثار التاريخية القيّمة ، و التي تعود إلى الدولة العثمانية ، و تحتوي أدرنة على بعض الأنهار و الغابات و الحمامات الطبيعية ، التي تجعل منها مدينة مناسبة لممارسة السياحة الترفيهية الممتعة ، و يزور مدينة أدرنة سنويًا 8.80% من العدد الكلي للسيّاح القادمين إلى تركيا ، أي ما مقداره 2 إلى 3 مليون سائح سنويًا ، و يعزو البعض سبب هذا العدد الهائل من السيّاح الذي يزورون أدرنة إلى كونها البوابة البرية ما بين تركيا و دول أوروبا ،حيث أنها قريبة جدًا من حدود بلغاريا و اليونان ، لذا يأتي الكثير من السياح من أوروبا إلى تركيا عبر البوابة البرية لمدينة أدرنة ، و هذا ما يجعلها مدينة مفعمة بعدد كبير من السيّاح .

ومن أبرز معالمها مسجد السليمية الذي بُني على يد السلطان سليم الثاني ، و بتصميم المعماري الشهير سنان أغا ، بالإضافة إلى المسجد القديم ، و مسجد الشرف الثلاث ، و برج المقدونية ، و شارع " سارجلار " ، و تشتهر مدينة أدرنة أيضًا بشواطئها النظيفة المتاحة للسباحة ، و خاصةً سواحل خليج " ساروس " التي تجذب العديد من السيّاح إليها ، و تعتمد مدينة أدرنة في اقتصادها على الزراعة بشكل كبير ، و تشتهر بصناعة الجبن الأبيض و الصابون .

 

  • مدينة موغلا

تُعتبر مدينة موغلا إحدى أشهر مدن تركيا المعروفة بتاريخها الأصيل و العريق ، و قد عُرفت قديمًا باسم كاريا ، و هي صاحبة أطول ساحل من بين المدن التركية ، و ترتفع مدينة موغلا عن مستوى سطح البحر بحوالي ألف و مئة كيلومتر ، و تحدّها من الشرق مدينة أنطاليا ، و من الجنوب البحر الأبيض المتوسط ، و من الغرب بحر إيجة .

مدينة موغلا مشابهة إلى حد كبير لمدينة أنطاليا ، إذ تمتاز ببعض الأماكن السياحية و الترفيهية المماثلة لتلك الموجودة في مدينة موغلا ، و تُعد مدينة موغلا الوجهة السياحية للعديد من الفنانين الأتراك و الأجانب،  و تستقبل موغلا سنويًا ما نسبته 8.52% من العدد الإجمالي للسيّاح الوافدين إلى تركيا ، و هذا ما يقدّر بـ 2 إلى 3 مليون سائح سنويًا .

تستقطب موغلا العديد من السياح القادمين من مختلف أنحاء العالم ، و ذلك لوجود العديد من الأماكن و المعالم السياحية الجميلة فيها ، و من الأمثلة عليها : مرمريس ، فتحية ، ميلاس ، أورتاجا ، داتجا ، و دالامان