بسبب ظروف منع السفر، احجز موعد اون لاين و تملك عقارك وأنت في بيتك، حمدًا لله على سلامتكم

Right Home

المدونة
البازار الكبير في اسطنبول

البازار الكبير في اسطنبول

حجم الخط :

تُعتبر مدينة اسطنبول التركية واحدة من أهم و أشهر الوجهات السياحية في العالم ، حيث يزورها السيّاح من مختلف الجنسيات و الأديان على مدار العام ، و هي مدينة كبيرة مقسّمة بين قارتين آسيا و أوروبا ، و لها تاريخ عريق و حضارة أصيلة ، إلى جانب حداثتها و تطورها العمراني السريع . تعتبر مدينة اسطنبول من أكبر مدن السياحة في تركيا ، و ثاني أكبر مدينة في العالم من حيث تعداد السكان ، حيث يبلغ عدد سكان اسطنبول 15 مليونًا و 29 ألفًا و 231 نسمة . مدينة اسطنبول هي وجهة الحلم للكثير من المسافرين و السياح حول العالم ، فهنا يلتقي الشرق و الغرب ، في هذه المدينة التي تخفي بين طياتها الكثير من مواقع التاريخ ، و الثقافة ، و المعالم ، و الهندسة المعمارية ، و الطعام ، و المباني القديمة ، و غيرها من الأماكن التي تسحر السياح و تجعلهم يكررون تجربة زيارة اسطنبول من حين لآخر .

اسطنبول المدينة الساحرة و المتفرّدة بجمالها عن بقية مدن العالم . تُعد مدينة اسطنبول أكبر مدينة في قارة أوروبا ، و ثامن أكبر مدينة في العالم ، و أكبر مدينة في دولة تركيا ، و ذلك حسب إحصائية عام 2019 . تتميز مدينة اسطنبول كونها المركز الاقتصادي ، و التجاري ، و الثقافي في البلاد ، و ذلك بسبب موقعها الاستراتيجي بين البحر الأسود و البحر الأبيض المتوسط ، إضافةً إلى كونها تربط القسم الآسيوي من تركيا بالقسم الأوروبي منها عبر جسر البوسفور الشهير   .

مدينة اسطنبول من أشهر المدن السياحية في تركيا و على مستوى العالم ، حيث يقصدها السياح و الزوار من مختلف الجنسيات و الأديان ، و ذلك لما تضمه هذه المدينة الجميلة من طبيعة خلابة ، و معالم سياحية مميزة و طقس لطيف ، إلى جانب كونها مطلة على مضيق البوسفور الساحر .

تستقطب أسواق اسطنبول السياح إليها ، و ذلك لتنوع بضاعتها ، و لجودتها العالية ، كما تعتبر أسعار البضائع رخيصة و منافسة مقارنة ببقية أسواق العالم . تمتد مدينة اسطنبول على بقعة متسعة من الأرض ، و تتنوع أسواق اسطنبول بشكل كبير جدًا ، ما بين أسواق شعبية قديمة و تاريخية ، و أسواق حديثة و عصرية راقية ، و مولات تجارية ، و أسواق مختصة ببيع الجملة ، و أسواق شعبية ، تتوافر فيها كلها خيارات استثمارية متنوعة ، غير أن لبعض محلات اسطنبول ميزات خاصة جعلتها تتميز بها عن غيرها  .

 كيف تختار الموقع المناسب لشراء محل تجاري في اسطنبول ؟ في المقال التالي تفصيل و شرح الموضوع  : معلومات حول تملك محل تجاري في اسطنبول

 

واحد من أشهر أسواق مدينة اسطنبول و التي يقصده السيّاح من جميع أنحاء العالم هو البازار الكبير .

البازار الكبير أو كما يُعرف بـ جراند بازار أو السوق المسقوف ، و قصته هي أنه بعد أن دخل السلطان محمد الفاتح مدينة اسطنبول منتصرًا ، و تحديدًا في عام 1461 م ، أمر ببناء سوق تجاري يخدم منطقة آيا صوفيا ، و قد كان في البداية عبارة عن هيكل خشبي فقط ، ثم لحق ذلك استخدام الطوب و الحجارة في البناء ، و سرعان ما ازداد اتساع السوق شيئًا فشيئًا ، حتى أصبح السوق التجاري الرئيسي لعاصمة الخلافة ، و أُطلق عليه اسم السوق الكبير ( البازار الكبير) ، و بسبب الأحوال الجوية السيئة ، حيث قام تجّار كل شارع من شوارع السوق ببناء غطاء أو سقف له ، ليكون ذلك محفزًا و جاذبًا لأكبر عدد من الزبائن ، إلى أن صار السوق مغطى بشكل كامل ، و تتخلل سقفه بعض النوافذ و الفتحات لتوفير الضوء و الهواء ، ما أعطاه لقب السوق المغطى أو السوق المسقوف . يُعتبر البازار الكبير واحدًا من أكبر الأسواق المغلقة في العالم ، و هو يتكوّن من 60 شارعًا تضم أكثر من 5000 محلًا تجاريًا .

تبلغ مساحة السوق المسقوف قرابة الـ 30 هكتار ، أي ما يوازي 30 ألف متر مربع ، و يشتهر السوق الكبير بالحرف المتعددة منذ بداية نشأته ، حيث كان الشارع يُسمّى باسم الحرفة أو الصنعة اليدوية التي تنتشر به ، فنجد مثلًا سوقًا للذهب ، و سوقًا للفضة ، و آخر للنحاس ، وسوقًا للأقمشة ، و سوقًا للتوابل ، و سوقًا للحلويات ، و هكذا . يُحيط بالسوق ثمانية عشر بابًا رئيسيًا ، أهمها ( باب نور عثمانية ) ، الذي رُسم على واجهته الشعار الخاص بالدولة العثمانية ، و باب المنجّدين ، و باب محمود باشا ، و باب با يزيد .

يضم البازار الكبير أو السوق المسقوف أيضًا أربعة نوافير و مسجدين و العديد من المقاهي و المطاعم ، و مركز شرطة ، و مراكز المعلومات التي تخدم السيّاح ، و يعمل حوالي 25.000 شخص في البازار بشكل دائم ، كما أن هناك عددًا غير محدد من الباعة المتجولين الذين يقومون ببيع منتجاتهم في البازار الكبير .

و أنت تتجوّل داخل السوق ستعاني من الازدحام بعض الشيء ، و لا عجب في هذا ، حيث أن السوق المسقوف يستقبل حوالي نصف مليون زائر يوميًا ، فهو من أكثر المزارات السياحية شهرةً في اسطنبول ، و هو يستحق هذه الزيارة التي ستمكنك من السير بين طرقاته و اكتشاف خباياه ، لتستنشق عبق الماضي الذي ينبعث من جدرانه .

البازار الكبير هو واحد من أكثر المعالم السياحية إثارةً للاهتمام في اسطنبول ، إذ تطوّرت هذه المتاهة من الشوارع المتعرجة المسقوفة على مدى فترة 250 سنة ، لتبدو الآن كما هي في أبهى صورة كأحد أهم الأسواق في تركيا .

أكثر ما يُميّز البازار الكبير هو موقعه الفريد في قلب المدينة وسط اسطنبول ، حيث يرتاده من يخرج من المسجد الكبير عقب الصلاة ، خصوصًا أيام الجمعة ، أو القادمين من أجل التفاوض على تجارة خاصة ، أو من يحمل بضاعة ما و يُريد بيعها ، سواء كانت هذه البضاعة ذهبًا أو أقمشةً أو سجادًا ، وما إلى غير ذلك .

يُعتبر السوق المسقوف في اسطنبول ، أو كما يُسمّيه البعض السوق المغلق أو البازار الكبير ، من أهم الآثار التاريخية لمدينة اسطنبول ، و من أهم ما يُميّز هذه المدينة الساحرة ، فهذا السوق كان مركزًا للبورصة في العهد العثماني .

يُمكنك التجوّل في السوق المسقوف لساعات طويلة ، ستحتار خلالها بين الكثير من الدكاكين ، فمنها من يبيع التحف ، و الأنتيكات ، و الأسلحة ، و الأدوات النحاسية ، و منها من يبيع التوابل الرائعة ، و السجاد الحرير ، و الذهب ، و المجوهرات التقليدية ، و الأحجار الكريمة ، و الملابس الجلدية ، و الهدايا التذكارية القيمة .

يحتوى السوق المسقوف على أكبر خزنة تاريخية ، و هي خزنة قديمة كانت توضع بها المجوهرات و الأغراض الأثرية الثمينة ، و بعض الأسلحة و النقود ، و في منتصف السوق تجد قاعة ( جيفاهير بيديستين ) Cevahir Bedesteni و التي تشتهر بما تحتويه من أثمن و أغلى المجوهرات و الساعات ، و هي تُعتبر الساحة الأقدم داخل السوق المغطى .

يضم السوق المسقوف عددًا لا محدود من الدكاكين ، و التي تتنوّع بضائعها بين التحف و الأسلحة و الأدوات النحاسية و الأنتيكات ، كذلك ستجد أشكالًا مبهرة من السجاد الحريري و المجوهرات و الذهب و الأحجار الكريمة و الملابس بمُختلف أنواعها و الهدايا التذكارية القيّمة و التوابل الرائعة .

كذلك ستكون أكثر شغفًا لزيارة البازار الكبير عندما تسمع عن دكان ( إيغين ) ، الذي يمتد تاريخه لـ 154 عامًا ، و تتعامل معه كبرى مؤسسات الإنتاج بمدينة هوليوود ، و ذلك لاستيراد ما تحتاجه من ملابس و أقمشة في أعمالها ، وأبرز تلك الأعمال الفنية فيلم ( قراصنة الكاريبي ) ، و فيلم ( نوح ) ، و فيلم ( طروادة ) ، كذلك فيلم ( حرب النجوم ) و ( بياض الثلج ) ، كما تقوم شركات الإنتاج التركية بالتعامل معه لشراء ما يلزمها في مسلسلاتها المشهورة ، مثل مسلسل ( السلطانة كوسم ) و مسلسل القرن العظيم المعروف بـ ( حريم السلطان ) .

لعلّك تتساءل ، كيف لهذا الصرح العظيم أن يدوم لأكثر من 550 عامًا ! فقد تعرّض هذا السوق للزلازل الشديدة و المدمّرة ، و العواصف و الحرائق الخطيرة ، و لكن تم إعادة ترميمه بعدها ، فكان أول ترميم له عام 1984 م بعد حدوث أحد الزلازل الشديدة جدًا . ستجد في طريقك داخل السوق الكثير من المطاعم التركية التي تقدّم الطعام التركي الشعبي و الشهير ، و أيضًا تنتشر في السوق المقاهي التركية التي ستجد لديها أفخر أنواع القهوة التي ستستمتع بشربها و أنت تشاهد الماضي و التراث في أبهى صوره .

و تُعد المنطقة المحيطة بالسوق الكبير من أغلى المناطق في تركيا من حيث سعر إيجار المتر المربع ، ليبلغ حوالي 3500 دولار ، هذا ما أكّدته شركة متخصصة في مجال تقييم العقارات في اسطنبول في بحثها الذي أجرته مؤخرًا ، كان البحث بعنوان ( أغلى  الشوارع في اسطنبول ) ، وأفاد البحث أن معدل ارتفاع إيجارات المحلات الموجودة داخل السوق يصل إلى حوالي 20% خلال العام الواحد ، و أن المستأجرين يتقبّلون هذه الزيادة لعراقة السوق و تفرّده كمكان أثري لا مثيل له في تركيا .

لا يمكنك أن تُخطئ موقع السوق الكبير في اسطنبول ، حيث يقع في منطقة الفاتح التاريخية ، و تُعد منطقة الفاتح من أولى المناطق التي تأسست في مدينة اسطنبول . تحتوي منطقة الفاتح على الكثير من الآثار للحضارات و الثقافات التي ضمتها خلال آلاف السنين عبر الزمن ، و هي المركز التاريخي و السياحي و التجاري الأكثر أهمية في مدينة اسطنبول .

تحتوي منطقة الفاتح في اسطنبول على عدد كبير من الأماكن الأثرية و التاريخية ، بدءًا من شارع فوزي باشا ، أهم شارع في منطقة الفاتح ، و الذي يحوي الكثير من المحلات التجارية والمطاعم و المقاهي . أما بالنسبة إلى جامع الفاتح ، فقد أمر السلطان محمد الفاتح ببنائه فوق أجمل التلال في مدينة اسطنبول ، و على يد المعماري الشهير سنان باشا .

منطقة الفاتح من المناطق المطلة على مضيق البوسفور الشهير . مضيق البوسفور هو الممر المائي الذي يربط بين البحر الأسود و بحر مرمرة ، و هو يقسم مدينة اسطنبول إلى قسمين ، قسم في القارة الأوروبية و القسم الآخر ضمن القارة الآسيوية .

تكمن أهمية جميع المضائق الموجودة في العالم في دورها الاقتصادي و السياسي ، لا سيّما أن المضيق قد يكون في بعض الأحيان هو المنفذ الوحيد للعديد من الطرق البحرية ، و لمضيق البوسفور في اسطنبول أهمية كبيرة في انعاش الاقتصاد في تركيا و اسطنبول .

و يسمّى هذا المضيق أيضًا بمضيق اسطنبول ، و ذلك لأنه يقع في قلب مدينة اسطنبول التركية .  و لمضيق البوسفور مينائين أساسيين في اسطنبول ، ففي الجزء الغربي من المدينة هناك " القرن الذهبي " و الذي يًعتبر الميناء الغربي لها ، بينما في الجزء الشرقي هناك ميناء "حيدر باشا" و الذي يقع في الجزء الآسيوي من مدينة اسطنبول .

للتعرّف على جسور البوسفور في اسطنبول اقرأ المقال التالي :  مضيق البوسفور ، و جسور اسطنبول الجميلة

 

يقع البازار الكبير أو السوق المسقوف في اسطنبول على بُعد 15 دقيقة من متحف آيا صوفيا و منطقة مسجد السلطان أحمد . مسجد السلطان أحمد في اسطنبول يُصنّف على أنه أجمل و أكبر المساجد في تركيا .

يُعرف جامع السلطان أحمد باسم المسجد الأزرق ، نسبةً إلى البلاط الأزرق الذي يُزيّن حوائطه ، حيث تغطي جدران المسجد 21043 بلاطة خزفية تجمع أكثر من خمسين تصميمًا ، و تشغل الزخارف المدهونة كل جزء من أجزاء المسجد ، و قد أضفى لونها الأزرق على جو المسجد من الداخل إحساسًا قويًا بسيطرة هذا اللون .

يتميّز جامع السلطان أحمد باحتوائه على 6 مآذن ، و كما أن جدرانها الداخلية مليئة بالعديد من الآيات القرآنية المنقوشة بأجمل الخطوط العربية و أبدعها ، و سُمي مسجد السلطان أحمد باسم المسجد الأزرق نسبةً إلى اللون الأزرق الفاتن الذي تتزيّن به المخطوطات القرآنية الموجودة بداخل المسجد . و كالعديد من المساجد في تركيا ، يضم جامع السلطان أحمد مقبرة للسلطان أحمد ، و مدرسة للتعليم الديني ، و مستشفى للعجزة و المعاقين و غيرها .

إلى جانب كونه من أهم مراكز الجذب السياحي في مدينة اسطنبول ، يضج المسجد أيضًا بحركة المصلين في أوقات الصلوات الخمس ، و صلاة الجمعة ، و صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك .

جامع السلطان أحمد مذهلٌ بحجمه ، و بتصميمه و فخامته ، و يُعتبر من أجمل المساجد ليس فقط في تركيا ، و إنما في العالم الإسلامي قاطبةً ، و يحظى بإعجاب و اهتمام كبيرَين من الأتراك و من السيّاح العرب و الأجانب ، و يقع الجامع في ميدان السلطان أحمد في البلدة القديمة في مدينة اسطنبول ، جنوب متحف آيا صوفيا و شرق ميدان الخيل البيزنطي ( هيبودروم ) ، و يتميّز بموقعه هذا المطل على بحر مرمرة و المقابل لمتحف آيا صوفيا .

متحف آيا صوفيا من أجمل المعالم المعمارية و الأثرية في مدينة اسطنبول ، هذا المكان الذي يجمع بين القدسيّة و الفخامة و الذي كان عبارةً عن كاتدرائية مسيحية ، و عند وصول الفتح الإسلامي إلى مدينة اسطنبول قاموا بتحويلها إلى مسجد ، و لكن بعد انتهاء الحكم العثماني لاسطنبول أصبح متحفًا تاريخيًا . يقع متحف و جامع آيا صوفيا مقابل مسجد السلطان أحمد في منطقة الفاتح ، في القسم الأوروبي من مدينة اسطنبول ، و يُعتبر واحدًا من أهم مساجد اسطنبول التاريخية و أقدمها في تركيا . يُعتبر جامع و مُتحف آيا صوفيا من أجمل الأماكن السياحية في اسطنبول و في منطقة السلطان أحمد .

 

 مشاريع سكنية قريبة من البازار الكبير 

  • RH 196 - مشروع في منطقة استراتيجية من اسطنبول قيد الإنشاء على الطراز التاريخي

مشروع سكني و استثماري تم بناؤه على مساحة أرض تبلغ 5.000 متر مربع .

يتكون المشروع من بناء واحد على شكل حرف L ، و يتكون من 12 طابقًا .

يحتوي المشروع على 108 شقة بمساحات مختلفة ، تبدأ من 52 متر مربع حتى 164 متر مربع ، مع أنواع مختلفة للشقق تتراوح بين 1+1 إلى 4+1 ، بالإضافة إلى 11 وحدة تجارية .

يقع المشروع في منطقة توب كابي ، في الجانب الأوروبي من مدينة اسطنبول .

الموقع الاستراتيجي للمشروع في قلب مدينة اسطنبول ، حيث يمكنك الوصول إلى أهم و أشهر المناطق مثل تقسيم ، السلطان أحمد ، السلطان أيوب ، مسلك ، بشكتاش ، ساحل أميرجان بوسفوروس و جسر البوسفور الثاني و مراكز التسوق خلال 10 - 15 دقيقة فقط .

موقع المشروع مميز و جذاب في منطقة استثمارية متطورة و هي مركز حيوي للأعمال ، حيث يقع بالقرب من المترو و محطة الحافلات .

يضم المشروع مرافق اجتماعية و ترفيهية تلبي كافة احتياجاتك أنت و أسرتك مثل : مواقف سيارات ، مصاعد ، سبا ، مسابح ، حديقة ، ساحات لعب للأطفال ، حمام تركي ، نادي رياضي ، ملعب كرة سلة ، بالإضافة إلى الأمن الخاص على مدار الساعة و وجود كاميرات مراقبة .

لمزيد من التفاصيل حول المشروع ، قم بزيارة الرابط التالي :  RH 196

Eresin Project