بسبب ظروف منع السفر، احجز موعد اون لاين و تملك عقارك وأنت في بيتك، حمدًا لله على سلامتكم

Right Home

المدونة
لماذا الاستثمار في تركيا ؟

لماذا الاستثمار في تركيا ؟

أصبحت تركيا الوجهة الأولى للمستثمرين العرب و الأجانب في مختلف المجالات ، حيث أنها دولة سريعة النمو و اقتصادها قوي و راسخ ، يرجع ذلك لما تقدّمه الحكومة التركية من حوافز للمستثمرين و رجال الأعمال في مجال الاستثمار في تركيا و التجارة ، و لما تقدّمه من تسهيلات بخصوص الحصول على الجنسية التركية و الجواز التركي .

تعرّف على مزايا الحصول على الجواز التركي ، و كيفية الحصول على الجنسية التركية ، في المقال التالي :   كيفية الحصول على جواز السفر التركي والجنسية التركية

 

 لماذا تركيا ؟ 

  1. تركيا ، الدولة الحديثة و المتقدمة ، ذات التاريخ و الحضارة العريقة ، و التي تقع في منتصف العالم و تنقسم بمساحتها الواسعة على قارتي آسيا و أوروبا و تجمع بين أصالة الشرق و حداثة الغرب .
  2. تركيا السحر و الجمال و الطبيعة الغنّاء و الحضارة العظيمة . تُعد دولة تركيا واحدة من من أغنى دول العالم ثقافيًا و تاريخيًا و جغرافيًا ، مما يجعلها تحتل المرتبة السادسة بين أفضل الوجهات السياحية عالميًا ، كما استطاعت تركيا جذب ملايين السيّاح إليها ؛ فبناءً على الإحصائيات والأرقام لعام 2011 ، فقد اختار قرابة اثنين و ثلاثين مليون سائح أجنبي دولة تركيا لتكون وجهتهم السياحية في ذلك العام . تتمتع تركيا بمناخ رائع طوال السنة ، و تضم تركيا العديد من المعالم الهامة و المميزة مثل جسر البوسفور و جامع السلطان أحمد و برج غلطة و ميدان تقسيم و آيا صوفيا و قصر دولمة بهجة و متحف أتاتورك ، و العديد من الأماكن التي تتفرّد بها عن غيرها من مدن العالم .
  3. تركيا دولة مفضلة للعديد من العرب و الأجانب . إن تاريخ تركيا العريق ، و ثروتها الثقافية ، و حضارتها الأصيلة ، و موقعها الاستراتيجي ، و نموها الاقتصادي ، و موقعها الجغرافي ، و مناخها و طبيعتها ، كل هذه الأسباب جعلت تركيا تتمّيز عن باقي دول العالم .
  4. تُظهر الأبحاث أن مبيعات العقارات في تركيا قد تزايدت في السنوات الأخيرة ، مما يعني أن الأشخاص الذين يزورون تركيا قرروا الاستقرار فيها لأسباب مختلفة .
  5. الموقع الجغرافي هو عامل مهم آخر لازدهار تركيا ، فهي صلة بين أوروبا و آسيا ، و قد قدّمت دورًا وظيفيًا و نقلة نوعية في مجال التجارة بين القارتين .
  6. الموقع الجغرافي الاستراتيجي لتركيا يمنحها وزنًا و أهمية سياسية ، فهي مركز التحوّل ي الشرق الأوسط و أوروبا .
  7. الطبيعة و المناخ في تركيا ، فهي تُعتبر الجنة في الأرض . تركيا بلد فريد من نوعه بجماله الطبيعي ، و المناطق الخضراء ، و البحر النقي ، و الشواطئ الذهبية ، و المروج والأراضي المسطحة ، و بفضل هذه المميزات يحتل قطاع السياحة في تركيا مكانة مهمة في رغبة المستثمرين للحصول على جواز السفر التركي .
  8. تركيا تتابع عن قرب التطورات التكنولوجية ، و تعرف الحكومة التركية أن دعم التطورات التكنولوجية هو خطوة حاسمة ، حيث يعتبر هذا العصر عصر التقدم التكنولوجي .
  9. الإصلاحات المستمرة التي تقوم بها الحكومة التركية بغرض إنعاش اقتصادها على الدوام ، حيث أنها دولة تتطلع لمستقبل مشرق . و من ذلك ، إكتفائها الكلي من الموارد الطبيعية و تصديرها للمنتجات الزراعية و السيارات و الأثاث لمختلف الدول حول العالم . إضافة إلى المشاريع التنموية الضخمة التي تتبناها الحكومة التركية مثل افتتاح مطار اسطنبول الدولي أكبر مطار في العالم ، و إطلاق مركز اسطنبول العالمي للمال ، و التطوير المستمر لشبكة المواصلات و القطارات .
  10. يمتاز اقتصاد تركيا بالنمو و التطور السريع ،  ففي العشرينيات من القرن الماضي لم تكن تركيا سوى دولة زراعية بالكامل ،  أما الآن فهي من أهم الدول الصناعية و التي تصدّر منتجاتها إلى جميع أنحاء العالم. تتركز مراكز الصناعة و التجارة التركية حول منطقة مدينة اسطنبول و في باقي المدن الكبرى ، و يزدهر في تركيا القطاع الصناعي و التجاري و الزراعي و السياحي و العقاري و التعليمي ، و منه أصبحت الدولة مكتفية ذاتيًا و قل استيرادها من الخارج .

 

 ما هي الأمور التي تحفّز و تشجّع على الاستثمار في تركيا ؟ 

تتسابق دول العالم لجذب المستثمرين إليها و ذلك بهدف تنشيط الاقتصاد المحلي للبلاد عبر ضخ الأموال في شرايين الدولة و تنمية مشاريعها ، و لكن تتميّز تركيا عن غيرها من الدول بمحفزات استثمارية فريدة . ما هي الأمور التي تحفّز و تشجّع على الاستثمار في تركيا ؟

  1. الموقع الاستراتيجي لتركيا . تركيا ، الدولة الحديثة و المتقدمة ، ذات التاريخ و الحضارة العريقة ، و التي تقع في منتصف العالم و تنقسم بمساحتها الواسعة على قارتي آسيا و أوروبا و تجمع بين أصالة الشرق و حداثة الغرب . تنقسم الجمهورية التركية إلى 81 محافظة ، و تُعد أنقرة هي العاصمة عاصمة للبلاد ، كما تُعد اسطنبول هي العاصمة المالية و القلب الثقافي والاقتصادي للبلاد ، و تضم الجمهورية التركية مدنًا كبرى و شهيرة منها : إزمير و أنطاليا وعنتاب و ديار بكر و قونية و بورصة و غيرها الكثير .
  2. الضرائب المنخفضة في تركيا ، و يُعد قرار تخفيض الضرائب في تركيا واحد ضمن سلسلة من القرارات التي تخص القطاع العقاري في تركيا ، و قد انعكس بشكل إيجابي في تحفيز المستثمرين الأجانب لتملك العقارات في تركيا ، مما ساهم في إنعاش سوق العقار في تركيا بشكل عام . من أهم التخفيضات الضريبية : إعفاء المشتري الأجنبي من قيمة الضريبة المضافة المتوجبة على العقار .
  3. بنية تحتية قوية و متطورة ، حيث أن مشاريع البنية التحتية في تركيا مستمرة بخطىً ثابتة . و قد أعلن وزير المواصلات و البنية التحتية التركي ، أن بلاده قد أنجزت مشاريعًا في قطاع المواصلات بقيمة إجمالية تجاوزت 150 مليار ليرة ( 26 مليار دولار ) ، و من أبرز مشاريع البنية التحتية المرتقبة ، مشروع نفق اسطنبول المكوّن من 3 طوابق ، و مشروع قناة اسطنبول .
  4. النمو السريع لاقتصاد تركيا الصاعد و المتطور ، فمنذُ  أواخر عام 2017 ، صارت معدلات النمو الاقتصادي تتجاوز التوقعات الرسمية و توقعات مؤشرات المؤسسات الإحصائية و الاقتصادية في تركيا . و يُشير اقتصاديون أتراك و أجانب أن معدل النمو الاقتصادي في تركيا سيبلغ في عام 2019 حوالي 12% ، و هي أعلى نسبة يشهدها قطاع الاقتصاد في تركيا منذ عام 2015 .
  5. أيدي عاملة ماهرة و منافسة ، حيث أكّد الرئيس التركي ، رجب طيب أردوغان ، أن الأيدي العاملة في تركيا ارتفعت من 22 مليون ، عام 2002 ، إلى 29.5 مليون ، مشددًا على زيادة فرص العمل رغم زيادة اليد العاملة في البلاد .
  6. تركيا عضو في مجموعة دول العشرين ، القوى الاقتصادية العشرين الأكبر في العالم . مجموعة العشرين هي تجمّع لـ 19 دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي ، و لقاءات هذه المجموعة تتركّز على وجه الخصوص على موضوعات السياسة الاقتصادية .

 

 الاستثمار الصناعي في تركيا 

يُعتبر قطاع الصناعة في تركيا من أهم القطاعات و من ركائز الاقتصاد التركي القوي ، الذي شهد بدوره قفزةً نوعيةً من المركز الثامن عشر إلى المركز الثالث عشر على مستوى العالم ، في الفترة ما بين عامي 2003 و 2017 و ذلك وفقًا للناتج المحلّي الإجمالي .

و تُعد تركيا عضوًا في مجموعة الدول الصناعية العشرين ، التي تمثل ثلثي التجارة في العالم ، و أكثر من 90% من الناتج العالمي الخام ، كما أنها أصبحت مصدرًا موثوقًا للسلع الاستهلاكية ذات الجودة العالية ، و هي الآن أكبر منتج في أوروبا للأجهزة التلفزيونية و المركبات التجارية الخفيفة .

تم تصميم مدنًا و مناطق صناعية منظمة بغرض الاستثمار الصناعي في تركيا ، بحيث تتيح للشركات العمل ضمن بيئة ملائمة للصناعة ، و ذلك من خلال توفير بنية تحتية تشتمل على كل ما يلزم بما ، في ذلك المرافق الاجتماعية .

و تشمل البنية التحتية  كذلك الطرق المعبّدة و المياه و الغاز الطبيعي و الكهرباء و الاتصالات و معالجة النفايات و خدمات أخرى .

و تتوزع 322 منطقة صناعية منظمة على مستوى تركيا ، و ذلك في ثمانين إقليمًا ، و يجري العمل حاليًا في 255 منطقة من بينها ، في حين تُعتبر المناطق الصناعية المنظمة المتبقية و البالغ عددها 67 منطقة قيد الإنشاء .

 

من أهم مجالات الاستثمار الصناعي في تركيا :

  • الصناعات الكيميائية

في السنوات الأخيرة ازدادت المبيعات العالمية للمنتجات الكيماوية و وصلت إلى الضعف تقريبًا . و لعبت الاقتصادات الناشئة مثل تركيا الدور الأكبر في تحقيق هذه الزيادة ، إذ أسهمت بما يقرب من 80 % من القدرة الإنتاجية الجديدة في قطاع الكيماويات .

أما بالنسبة لشركات الكيماويات فقد مثّلت تركيا بالنسبة إليها موقعًا جاذبًا للاستثمار بفضل ما تتمتّع به من نمو في الأسواق بالاعتماد على أسواق المستهلكين وما توفّره الدولة من تكلفة إنتاجية تنافسية .

و في مجال الكيماويات يبرز قطاع الصناعات البلاستيكية كواحد من أنجح وجوه الاستثمار الصناعي في تركيا ، حيث يتميّز بما يلي :

  1. يساهم القطاع بنسبة 3% تقريبًا من إنتاج المصنوعات البلاستيكية على مستوى العالم .
  2. تحتل تركيا المركز الثاني بين أكبر الجهات المنتجة للمصنوعات البلاستيكية في أوروبا .
  3. تحتل تركيا المركز السابع بين أكبر الجهات المنتجة للمصنوعات البلاستيكية على مستوى العالم ككل .
  4. تحتل تركيا المركز الخامس بين أكبر الجهات المنتجة للدهانات في أوروبا .
  5. تحتل تركيا المركز الثاني كأكبر مستورد للبتروكيماويات على مستوى العالم بعد الصين .

 

  • صناعة السيارات

تعود صناعة السيارة التركية إلى أوائل فترة الستينيات من القرن العشرين ، و بين عامي 2000 و 2017 بلغت قيمة استثمارات عمليات إنتاج السيارات التركية 14 مليار دولار أمريكي .

و نظرًا لقيام صناعة السيارات التركية بتلبية معايير الجودة و السلامة الدولية ، فهي تتميّز اليوم بالكفاءة و التنافسية العالية عالميًا .

و هناك العديد من الأمثلة البارزة على العلامات التجارية العالمية الناشطة في تركيا ، و التي تتميّز بتطوير منتجاتها و تصاميمها ، مثل شركات Fiat ، Daimler ، AVL Segula .

و فيما يلي بعض مزايا صناعة السيارات التي تعتبر أحد ركائز الاستثمار الصناعي في تركيا :

  1. تحتل تركيا المركز الرابع عشر لأكبر الدول المصنعة للسيارات في العالم .
  2. تحتل تركيا المركز الخامس لأكبر الدول المصنعة للسيارات في أوروبا بحلول نهاية عام 2017 .
  3. ما يزيد عن 250 مورّدًا عالميًا يستخدمون تركيا كقاعدة إنتاج .
  4. ما يقرب من 80% من الإنتاج في تركيا يتم توجيهه إلى الأسواق الخارجية .
  5. في العام 2017 ، تم تصدير ما يزيد عن مليون و 300 ألف مركبة من تركيا إلى الأسواق الخارجية .
  6. في العام 2017 كانت تركيا المصدّر الأول للمركبات إلى الأسواق الأوروبية ، و ذلك بتصدير 986,000 سيارة .

 

 الاستثمار الزراعي و الغذائي في تركيا 

حققت تركيا في السنوات الأخيرة قفزات نوعية في القطاع الزراعي في ظل وجود اقتصاد حيوي ، و باتت تحتل مراكز متقدمة على المستويين الأوروبي و العالمي ، حيث تُعد تركيا واحدة من أكبر الدول المصدّرة للمنتجات الزراعية في أوروبا الشرقية و منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا .

و يُعرف عن تركيا بأنها دولة رائدة في إنتاج التين و البندق و الزبيب و المشمش المجفف و العسل ، بالإضافة إلى الحبوب و الفواكه و الخضروات ، و ما يزيد على ألف و 600 نوع من المنتجات الزراعية التركية ، التي تغزو أسواق 180 دولة حول العالم . و يمكننا القول بأن أبرز مجالات الاستثمار الزراعي في تركيا تتمثل فيما يلي : الاستثمار في مزارع الحبوب و محاصيلها ، الاستثمار في مزارع الخضروات بكل أنواعها ، الاستثمار في مزراع الفواكه ، و إنتاج التوابل و البهارات ، الاستثمار في مزارع الزهور و نباتات الزينة ، الاستثمار في المزارع الحيوانية ، من تربية الأغنام و الأبقار و غيرها ، و تشمل إنتاج اللحوم و الألبان و مشتقاتها ، الاستثمار في مزارع الدواجن ، و تشمل إنتاج اللحوم ، وإنتاج البيض ، الاستثمار الزراعي في إنتاج العسل الطبيعي ، الاستثمار في منشئات صيد الأسماك .

و قد حققت الاستثمارات الأجنبية في قطاع الزراعة و شراء الأراضي الزراعية في تركيا ارتفاعًا ملحوظًا خلال الفترة الأخيرة ، و تُعد البلاد بيئة خصبة تستقطب الاستثمارات الأجنبية في قطاع الزراعة لعدة عوامل أبرزها :

  1. المناخ الملائم للزراعة ، و وفرة المياه و تعدد مصادرها في تركيا .
  2. كثرة الأراضي الصالحة للزراعة في تركيا ، و التي تمثل 50% من الأراضي التركية ، و على مدار السنوات السابقة استصلحت الحكومة التركية نحو 5 مليون و 600 ألف هكتار خلال الفترة 2003 - 2017 ، و ستعمل الحكومة التركية على استصلاح 800 ألف هكتار خلال هذا العام ، بينما تهدف لاستصلاح 9.7 مليون هكتار، خلال الفترة 2018 - 2023 .
  3. توفّر الطاقات البشرية و الأيدي العاملة الماهرة ، حيث يستقطب القطاع الزراعي نحو 25% من الأيدي العاملة التركية .
  4. دعم الحكومة التركية لقطاع الزراعة ، و من ذلك تحفيز المستثمرين الأجانب ، و فتح باب الاستثمار الخارجي للاستفادة من رؤوس الأموال الأجنبية في استمرارية تطوير الإنتاج الزراعي ، بالإضافة إلى حجم السوق التركي وانفتاحه على العالم كله .

 

 الاستثمار العقاري في تركيا 

يُعتبر الاستثمار العقاري في تركيا واحدًا من أهم و أنجح الاستثمارات ، لما يتميّز به سوق العقار التركي من قوة و مرونة ، و قد أصبح الاستثمار العقاري في تركيا هدفًا للعديد من المستثمرين العرب و الاجانب الراغبين باستثمار أموالهم و جني الأرباح المضمونة . كما يوفّر الاستثمار العقاري في تركيا فرصة للراغبين بالحصول على الجنسية التركية و الجواز التركي عن طريق شراء عقار بقيمة 250.000 $ .

جميع أخبار و قوانين الجنسية التركية في الرابط التالي : أخبار الجنسية التركية

 

 ما هي النصائح لتحقيق الاستفادة القصوى من الاستثمار العقاري ؟  

  1. عليك أن تختار منطقة تحقق نمو في قطاع العقارات بنسبة مرتفعة قدر الإمكان . إذا كنت لا تعرف المناطق الاستثمارية في اسطنبول فهي ليست بمشكلة أبدًا ، لأن مستشارنا العقاري قضى سنوات طويلة في متابعة تغيرات الأسعار و معدلات النمو لكل منطقة من مناطق اسطنبول بشكل دقيق ، و لديه إلمام بكل التفاصيل التي تحتاج معرفتها .
  2. ابتعد عن العقارات القديمة في الأحياء مكتملة النمو ، فعلى سبيل المثال ، اقتناء منزل في قلب مدينة اسطنبول بالقرب من المناطق الأثرية و مضيق البوسفور أمر ممتع فعلًا لو كنت في جولة سياحية ، أما في مسألة الاستثمار العقاري فيجب أن يكون العقار واعدًا بالنمو بعد مرور 3 سنوات ، و إلا ستكون ضحية ارتفاع سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار ، و بالتالي تكون حصلت على الجنسية التركية و لكنك خسرت فرصة الربح من الاستثمار الذي قمت به .
  3. اتجه إلى المناطق النامية : و هو أحد الخيارات الجيدة في حال أحببت أن يكون استثمارك موزعًا على أكثر من عقار ، فالتوجه إلى ضواحي اسطنبول حيث المشاريع التي هي قيد الإنشاء و التي اقترب موعد تسليمها سيحقق لك أرباحًا مضاعفة ، منها تأجير العقار عندما يجهز ، و منها إعادة بيع العقار بعد اكتماله ، حيث ستكون قيمته أكبر من سعر الشراء ، و لكن أيضًا مرة أخرى نؤكد على أهمية اختيار الوسيط العقاري الذي يقدّم لك نصيحة نافعة ، و إلا قد تقع مجددًا في مخاوف تتمثل بعدم اكتمال المشروع الذي قمت بالشراء فيه و ما إلى هنالك من أمور من السليم عدم التعرض لها .
  4. لو كنت تريد دخل مضمون و لا تملك الوقت لشراء عدة شقق و التعامل مع المستأجرين فعليك بشراء محل تجاري أو شقة في فندق بضمان تأجير لمدة ثلاث سنوات ، و من خلال ذلك تكسب عائد استثماري مضمون و أيضًا يمكنك عند انتهاء الثلاث سنوات الاستمرار باستثمارك أو بيع عقارك بشكل سهل مع أرباح إضافية .

 

 عقارات مناسبة للحصول على الجنسية التركية 

  • RH 180 - منازل فخمة جاهزة بإطلالة مباشرة على البحر في منطقة زيتون بورنو

مشروع سكني و استثماري تم بناؤه على مساحة 63.500 متر مربع ، و هو يتألف من 6 مجمعات سكنية ، بالإضافة إلى مبنى فندقي ، كما يضم المشروع مساحات خضراء تبلغ مساحتها حوالي 51.500 متر مربع .

يقدّم المشروع خيارات متنوعة للشقق تتراوح ما بين 1 + 1 إلى 5 + 1 ، بالإضافة إلى شقق دوبلكس مع حديقة ، و منازل فوق السطح .

يقع المشروع في الجانب الأوروبي من مدينة اسطنبول ، في حي زيتون بورنو ، على شاطئ بحر مرمرة ، خارج أسوار المدينة القديمة مباشرةً .

يقع المشروع عند تقاطع جميع أنظمة النقل و الطرق البرية و البحرية و السكك الحديدية الجديدة في اسطنبول ، بالقرب من شبه الجزيرة التاريخية .

في هذا المشروع ، سيصبح البحر جزءًا من حياتك اليومية ، حيث يمكنك الوصول إلى المرسى على بُعد دقيقة واحدة فقط سيرًا على الأقدام من منزلك ، عبر جسر المشاة الذي يربط المشروع مباشرة بالشاطئ .

يضم المشروع العديد من الخدمات و المرافق و التي تلبي كافة احتياجاتك مثل مواقف السيارات و نظام الاتصال الداخلي عبر الفيديو و الحدائق و الملاعب و المسابح و الساونا و غيرها . كما يتميّز المشروع بتوفّر الأمن و كاميرات المراقبة على مدار الساعة .

المشروع جاهز للتسليم و لمزيد من التفاصيل يرجى زيارة الرابط الخاص بالمشروع من هنا : RH 180

 

  • RH 80 - شقق بإطلالات على مضيق البوسفور وخطط دفع مناسبة في شيشلي 

مشروع سكني و استثماري من الطراز الأول في وسط منطقة شيشلي ، و تحديدًا في منطقة بومونتي سريعة النمو .

يقع المشروع في واحدة من أكثر المناطق الشهيرة على الجانب الأوروبي من اسطنبول ، منطقة بومونتي ، المنطقة المتنامية التي تجذب اهتمام المستثمرين في الوقت الحالي ، و التي تتميز بسهولة الوصول إلى معظم الأماكن الحيوية في المدينة ، و قربها من مراكز التسوق و المطارات و المستشفيات و الجامعات و المدارس .

موقع المشروع المثالي حيث يبعد عن منطقة تقسيم 8 دقائق فقط .

تم تصميم هذا المشروع بما يتوافق مع أعلى معايير للجودة في مجال العقارات في تركيا .

جميع الشقق لها شرفات خاصة مع إطلالة على مدينة اسطنبول أو على مضيق البوسفور .

يضم المشروع مرافق خاصة توفر للساكنين الراحة و الترفيه و تلبي كافة احتياجاتهم مثل المسابح و النادي الرياضي و الممرات المخصصة للمشي و الملاعب و المطاعم ، بالإضافة إلى كاميرات المراقبة و الأمن على مدار الساعة .

استثمر في هذا المشروع اليوم و استفد من أسعاره التي سترتفع بنسبة 40% بعد اكتمال المشروع .

جميع تفاصيل المشروع في هذا الرابط : RH 80

 

  • RH 163 - واحد من أفضل المشاريع في منطقة مسلك جاهز للسكن بإطلالة على غابات بلغراد 

شقق للبيع في اسطنبول في مشروع ضخم أشبه بمدينة مكتملة الخدمات ، حيث يضم مركز تسوق و فندق 5 نجوم و مرافق اجتماعية متكاملة .

يوفر المشروع خيارًا مثاليًا للسكن و الاستثمار ، حيث تم بناء المشروع على ثلاث مراحل : تم الإنتهاء من الوحدات التابعة للمرحلة السكنية الأولى و بيعت بالكامل ، تضم المرحلة الثانية محلات تجارية و مركز تسوق ، بينما المرحلة الثالثة و الأخيرة تُعد خليطًا بين الشقق السكنية و التجارية .

يقع المشروع في الجانب الأوروبي من اسطنبول ، و تحديدًا في منطقة مسلك ، واحدة من أكبر مناطق التطوير العقاري في المدينة .

مسلك هي واحدة من المناطق المركزية الرئيسية في اسطنبول ، و هي واحدة من المناطق سريعة النمو في المدينة .

منطقة مسلك قريبة من خطوط المواصلات التي ستنقلك إلى جميع أنحاء المدينة في غضون لحظات قليلة ، و يمكنك الوصول إلى المناطق الرئيسية و المعالم السياحية في المدينة بسهولة .

منطقة مسلك هي المنطقة المثالية للاستثمار في اسطنبول ، حيث أنها تعد بأرباح عالية و عائدات عالية في الاستثمار في غضون سنوات قليلة .

يقع المشروع على بعد دقائق فقط من تقسيم و ليفنت ، و ليس أكثر من 5 دقائق من البوسفور ، و 25 دقيقة من مطار اسطنبول الثالث ، مما يعطيه أهمية استراتيجية و استثمارية .

يقع المشروع بالقرب من محطة المترو و النقل العام .

يقع المشروع في وادي جندري ، بين مناطق اسطنبول التي اكتسبت أعلى قيمة .

يقع المشروع بجوار منطقتي مسلك و ليفنت و الذي يوفر حياة ممتعة مع فرص النقل المتاحة .

يجذب المشروع الانتباه من خلال موقعه القريب من مراكز التسوق و الفنون و المرافق الصحية و مراكز النقل و التعليم .

تفاصيل المشروع في هذا الرابط :  RH 163

Eresin Project