بسبب ظروف منع السفر، احجز موعد اون لاين و تملك عقارك وأنت في بيتك، حمدًا لله على سلامتكم

Right Home

المدونة
مخاطر و عيوب الاستثمار في تركيا

مخاطر و عيوب الاستثمار في تركيا

حجم الخط :

أصبحت تركيا الوجهة الأولى للمستثمرين العرب و الأجانب ، حيث يزداد الإقبال عليها يومًا بعد يوم ، و ذلك لتنوع مجالات الاستثمار في تركيا ، و لموقعها الجغرافي المميز ، فهي تقع في قلب العالم و تربط بين قارتي آسيا و أوروبا ، و هي مركز التجارة والأعمال في الشرق الأوسط ، بالإضافة إلى التسهيلات و الحوافز التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين ، و من ذلك منحهم إقامة استثمار تؤهلهم للعيش و الاستقرار في تركي بشكل نظامي و قانوني و تمنحهم حق الدخول و الخروج من و إلى تركيا دون الحاجة إلى فيزا ، كما تمنحهم حق الحصول على الجنسية التركية وفقًا لشروط سهلة و بسيطة ، و هي كالتالي :

  1. عند شراء عقار في تركيا بقيمة مائتين و خمسين ألف دولار على الأقل 250.000 $ ، بشرط المحافظة على العقار و عدم بيعه لمدة ثلاث سنوات .
  2. عند الاستثمار برأس مال ثابت بما لا يقل عن خمسمائة ألف دولار 500.000 $ .
  3. تُمنح الجنسية التركية للأجانب الذين يُظهرون وثيقة تُثبت أن لديهم ودائع في البنك بقيمة لا تقل عن خمسمائة ألف دولار 500.000 $ ، على أن تبقى الودائع في البنك لمدة  ثلاث سنوات .
  4. تُمنح الجنسية التركية للأجانب الذين يُثبتون أنهم اشتروا سندات اقتراض من الدولة ، بشرط عدم بيع هذه السندات لمدة ثلاث سنوات .

 

 عقارات مناسبة للحصول على الجنسية التركية 

RH 163 - واحد من أفضل المشاريع في منطقة مسلك جاهز للسكن بإطلالة على غابات بلغراد 

شقق للبيع في اسطنبول في مشروع ضخم أشبه بمدينة مكتملة الخدمات ، حيث يضم مركز تسوق و فندق 5 نجوم و مرافق اجتماعية متكاملة .

يقع المشروع في الجانب الأوروبي من اسطنبول ، و تحديدًا في منطقة مسلك ، واحدة من أكبر مناطق التطوير العقاري في المدينة .

منطقة مسلك هي المنطقة المثالية للاستثمار في اسطنبول ، حيث أنها تعد بأرباح عالية و عائدات عالية في الاستثمار في غضون سنوات قليلة .

يقع المشروع على بعد دقائق فقط من تقسيم و ليفنت ، و ليس أكثر من 5 دقائق من البوسفور ، و 25 دقيقة من مطار اسطنبول الثالث ، مما يعطيه أهمية استراتيجية و استثمارية .

تفاصيل المشروع في هذا الرابط  : RH 163

يعتبر الاستثمار في العقارات في تركيا أو أضمن و أكثر أنواع الاستثمارات التي تجذب المستثمرين ، و بالرغم من جميع المميزات لشراء العقارات في تركيا إلا أنه لا يزال لهذا الاستثمار عيوب و مخاطر قد يخشى منها المستثمرين ، في هذا المقال تفصيلها و شرحها حتى تكون لدى المستثمر فكرة كاملة قبل أن يخوض في مجال الاستثمار العقاري في تركيا ، و ذلك يتجنب الخسائر و الفشل .

 

 ما هي عيوب و مخاطر الاستثمار العقاري في تركيا ؟ 

  1. الخوف من أن يخسر العقار في تركيا قيمته المالية :

يخشى بعض المستثمرين الأجانب من انخفاض أسعار العقارات في تركيا لأسباب تخص الاقتصاد التركي أو بسبب هبوط الليرة التركية مقابلل الدولار الأمريكي أو حتى الخوف من الأزمات الاقتصادية العالمية التي يمكن أن تضر سوق العقارات في تركيا .

من الطبيعي أن يرغب المستثمر بالاستثمار ضمن بيئة استثمارية آمنة للتخفيف من الأخطار المحتملة على استثماره ، و بالنسبة للاستثمار في تركيا بالذات يشكو بعض المستثمرين من التقلبات التي شهدها سعر صرف الليرة التركية .

هذا الخوف يمكن تجاوزه حيث يؤكد الخبراء في مجال العقار بأن العقارات لا تموت قيمتها ، بل العكس ، حيث تزداد قيمة العقارات بين الحين و الآخر ، و يمكن أن تصاب بعض الدول التي تصنف بأن اقتصادها ضعيف ببعض الانتكاسات و فترات الركود الطويلة ، أما تركيا بلد اقتصادي من الدرجة الأولى ، و يصنف الاقتصاد التركي بأنه ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا .

كما أن هبوط سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي لم يؤثر على أسعار العقارات في تركيا بشكل كبير ، و قد عادت الليرة التركية للتعافي أمام العملات الأجنبية ، و عادت قيمتها في الارتفاع مجددًا و تحسنت أسعار صرف الليرة ، و كذلك فإن تسعير العقارات في تركيا بالليرة التركية حصرًا ساهم في حفاظ العقارات على أسعارها .

و بالنظر إلى وضع الاستثمار العقاري كنموذج عن الاستثمارات في تركيا فقد استفاد القطاع من تراجع سعر صرف العملة المحلية خلال العام الماضي 2019 ، فارتفعت نسبة المبيعات العقارية للأجانب في تركيا بنسبة 69% خلال النصف الأول من عام 2019 مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2018 .

و قد اعتبر خبراء الاقتصاد هذا الرقم مؤشرًا مهمًا إلى خروج القطاع العقاري التركي من ركوده خلال الفترة السابقة ، و عودة لاستقطاب المستثمرين في ميدان حيوي بالنسبة إلى الاقتصاد التركي .

و بحسب هيئة الإحصاء التركية ارتفعت نسبة مبيعات العقارات للأجانب في تركيا نحو أربعة أضعاف خلال السنوات الست الأخيرة .

كل ما سبق يعتبر دليلًا واقعيًا على عدم تأثر القطاع العقاري بانخفاض سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي .

 

 عقارات مناسبة للاستثمار العقاري في تركيا 

RH 80 - شقق بإطلالات على مضيق البوسفور وخطط دفع مناسبة في شيشلي 

مشروع سكني و استثماري من الطراز الأول في وسط منطقة شيشلي ، و تحديدًا في منطقة بومونتي سريعة النمو .

موقع المشروع المثالي حيث يبعد عن منطقة تقسيم 8 دقائق فقط .

تم تصميم هذا المشروع بما يتوافق مع أعلى معايير للجودة في مجال العقارات في تركيا .

جميع الشقق لها شرفات خاصة مع إطلالة على مدينة اسطنبول أو على مضيق البوسفور .

استثمر في هذا المشروع اليوم و استفد من أسعاره التي سترتفع بنسبة 40% بعد اكتمال المشروع .

جميع تفاصيل المشروع في هذا الرابط : RH 80

  1. الخوف من اختيار عقار غير مناسب :

قبل شراء عقار في تركيا يجب أن تقرر ما هو الغرض من شراءك للعقار ؟ سواء كان لغرض السكن أو الاستثمار أو الحصول على الجنسية التركية ، كما ينبغي أن تحدد المواصفات التي ترغب بتوفرها في العقار ، كعدد الغرف و المساحة و الإطلالة و جودة التشطيبات و المرافق التي يضمها المشروع و ما إلى ذلك من المواصفات ، كما يجب أن تحدد الميزانية التي ترغب باستثمارها في شراء العقار  ، بحيث يستطيع المستشار العقاري مساعدتك بوضوح و تلبية طلبك تمامًا بأقل وقت و جهد .

إذا كنت ترغب في شراء عقار في تركيا بهدف السكن و الإقامة فيه ، ستكون طريقة تفكيرك و أولوياتك مختلفة عما إذا كنت ترغب باستثمار هذا العقار أو تأجيره أو افتتاح شركة أو مكتب أو مطعم ، لكل خيار من هذه الخيارات طريقة تفكير مختلفة .

أيضًا ، سوف يساعدك هذا على اختيار الموقع المناسب للعقار . إن اختيار المدينة التي يجب أن تشتري فيها و الحي و حتى المجمع السكني الذي ستسكن فيه ، يجب أن تسبقه جولة عقارية تقوم فيها باكتشاف المدينة و المناطق و الأحياء و السؤال عن المشروع الذي ستسكن فيه أو تستثمره . كما يجب معرفة قرب المشروع و بعده عن المواصلات العامة و عن مركز المدينة حتى تدرس سعر العقار بشكل منطقي .

 

  1. الخوف من التعامل مع جهات غير موثوقة :

إذا كنت راغبًا بالاستثمار الناجح في تركيا ، فمهما كانت طبيعة الاستثمار الذي ترغب به فلا تتردد بالاستفسار عن مدى المصداقية و الشفافية لأية جهة ستتعامل معها مستقبلًا .

و لتجنب مخاطر الاستثمار العقاري في تركيا فمن المهم أن تتعامل مع وسيط عقاري موثوق .

و من ناحية أخرى يجب أن يقوم المستثمرين أو وسطاؤهم بإجراء بحث أولي في سوق العقار التركي عن الشركة العقارية التي سيتم الاستثمار في مشروعها .

و بمجرد اتخاذ المستثمر قرار الاستثمار في مشروع ما مع شركة معينة ، فإنه يجب عليه أن يكون حذرًا للغاية بشأن الشروط المنصوص عليها في العقد ، و على وجه الخصوص يجب أن تنطوي بنود العقوبات في العقد على حماية للمستثمر وحقوقه .

تعاونك مع شركة استشارات عقارية سوف يضمن لك عملية شراء مثالية و استثمار رابح لن تندم عليه ، حيث يقدم لك المستشار العقاري ذو الخبرة الطويلة في مجال العقارات في تركيا كل المعلومات التي تحتاجها بشكل يسهل عليك عملية اتخاذ القرار ، كما أن زيارة للمشروع برفقة أحد موظفي المبيعات سوف يقدم لك شرحًا تفصيليًا عن العقار و مميزاته و عيوبه حتى تتخذ القرار السليم .

 

  1. الخوف من عدم القدرة على سداد الرهن العقاري :

يمثل الرهن العقاري و البيع المؤجل بالأقساط الشهرية طريقة جيدة و مشجعة للمستثمرين الأجانب الراغبين بشراء عقار في تركيا ، و لكن في السياق نفسه لا بد من أن يتبادر إلى ذهن المشتري أسئلة حول إمكانيته على تسديد الدفعات و الأقساط الشهرية المترتبة عليه ، و هنا يجب أن ننتبه إلى أمور كثيرة مطمئنة بالنسبة إلى مميزات شراء عقار في تركيا بالتقسيط ، و هي :

الدفعة الأولى عند شراء عقار في تركيا غالبًا ما تكون بين 30 إلى 40% ، و تصل أحيانًا إلى 50% ، كما أن الدفعات و الأقساط يتم الاتفاق على تسديدها بين المشتري و شركة العقار، و هي ليست ثابتة للجميع ، أي أن المشتري يستطيع التفاوض مع الشركة من أجل الحصول على خطة دفع مرنة و مناسبة له . أيضًا ، عند قدرتك على تسديد جميع الأقساط المطلوبة منك قبل موعدها أو شراء العقار دفعة واحدة نقدًا تحصل على حسومات كبيرة تصل إلى 20% من سعر الشقة .

 

5. الخوف من تذبذب سعر صرف الليرة التركية : 

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي في تقلب مستمر و يمكننا القول أنه في انخفاض مستمر . هذا في الحقيقة و إن كان يصب في مصلحة المستثمرين الأجانب ، إلا أن المخاوف و القلق لا تنفك عن كل أجنبي يود استثمار أمواله في تركيا . المكاسب كبيرة و المخاوف كذلك ، و لنفهم ذلك بشكل أفضل سنأخذ مثال على شراء عقارات في تركيا ، فالمنزل الذي سعره 100 ألف دولار أمريكي كان يساوي 300 ألف ليرة عندما كان سعر صرف الدولار الأمريكي يساوي 3 ليرات تركية ، اليوم نفس المنزل يساوي 600 ألف ليرة تركية حيث أصبح سعر صرف الدولار الأمريكي يقارب 6 ليرات تركية ، و بالتالي فالمنزل أصبح سعره أرخص إذا تم تقييمه بالدولار الأمريكي ، و كذلك الحال بالنسبة للمنشآت الكبيرة و الأراضي . إذًا ، فالمستثمر الأجنبي هو المستفيد الأول من ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية .

 

 عقارات مميزة في اسطنبول 

RH 204 - شقق فاخرة بإطلالة مباشرة على بحر مرمرة في منطقة بكر كوي

تم بناء المشروع مع إشراف شركات إنشاء حكومية تركية و بضمان حكومي .

مشروع سكني و استثماري و تجاري تم بناؤه على مساحة أرض تبلغ 74.000 متر مربع ، 80% من هذه المساحة تم تخصيصها للمساحات الخضراء و الحدائق و المرافق العامة ضمن المشروع .

تتميز منطقة أتاكوي موقعها المركزي و قيمتها الاستثمارية المرتفعة و رفاهية العيش فيها .

يقع المشروع بالقرب من الطريق الرئيسي و الطريق السريع في اسطنبول .

الموقع المميز للمشروع ، يطل على بحر مرمرة و يوفر مساكن بإطلالات بحرية ساحرة .

تفاصيل المشروع في الرابط التالي : RH 204

 

 مميزات الاستثمار في تركيا : 

  1. تعامل تركيا عادة المستثمر الأجنبي معاملة تقترب من المستثمر المحلي بنسبة قد تصل إلى 100% و هي من أهم مميزات الاستثمار بتركيا .
  2. إن الاقتصاد التركي من أكثر الاقتصادات حول العالم التي لها مستقبل باهر ، فالتوقعات تشير إلى أنه في خلال السنوات العشرة القادمة سيصبح من أسرع الاقتصادات حول العالم نموًا بسبب جذبه 15 مليار دولار كاستثمار أجنبي سنويًا ، ويزداد المبلغ كل عام ، كما أنه أكبر سادس عشر اقتصاد حول العالم .
  3. عدد السكان في تركيا يساعد على استثمار المال ، حيث يبلغ عدد سكان تركيا 77.7 مليون نسمة ، و تعتبر تركيا الأكبر من حيث عدد الشباب بالنسبة للاتحاد الأوروبي ، ليس ذلك فقط بل أن سكانها من الشباب يتمتعون بدرجة عالية من الثقافة و التعليم .
  4. تتمتع البنية التحتية في تركيا بتقنية عالية متطورة في كافة الأشياء التي يحتاجها الاستثمار الناجح من مواصلات و وسائل اتصال عن بعد و مرافق نقل بحري متطورة و تتميز بتكلفتها المنخفضة .
  5. انخفاض ضريبة دخل الشركات من 33% إلى 20% ، و تمتاز مناطق التطوير التكنولوجي و المناطق الحرة و الصناعية بحوافز و مزايا ضريبية ، فهناك إعفاء كلي أو جزئي من ضريبة دخل الشركات ، تتميز تركيا بقوانين تدعم الابتكار و البحث و التطوير .

 

 ما هي مميزات شراء عقار في تركيا ؟ 

  1. الضرائب المنخفضة في تركيا ، و يُعد قرار تخفيض الضرائب في تركيا واحد ضمن سلسلة من القرارات التي تخص القطاع العقاري في تركيا ، و قد انعكس بشكل إيجابي في تحفيز المستثمرين الأجانب لتملك العقارات في تركيا ، مما ساهم في إنعاش سوق العقار في تركيا بشكل عام . من أهم التخفيضات الضريبية : إعفاء المشتري الأجنبي من قيمة الضريبة المضافة المتوجبة على العقار .
  2. الحصول على الإقامة العقارية ، حيث يتم منح مالكي العقارات من الجنسيات الأجنبية ، و التي يكون سعرها أقل من 250.000 $ ، تصريح إقامة يتم تجديده سنويًا ، و تُمنح الإقامة العقارية في تركيا لمالك العقار و زوجته ، و أطفاله الذين لم يبلغوا سن الـ 18 من عمرهم .
  3. العقارات في تركيا هو الاستثمار العقاري الأرخص في أوروبا ، فأسعار العقارات في تركيا تعتبر أرخص من مثيلاتها في أوروبا بشكل كبير ، مع ميزات مشابهة في البنية التحتية ، و تماثل في بنية الدول الأوربية المتقدمة .
  4. يؤمن الاستثمار العقاري في عقارات تركيا عائدًا استثماريًا رابحًا ، استنادًا إلى النشاط الاقتصادي و التطور العمراني السريع و قوة السياحة في تركيا ، و التي تتجلى بأبهى صورها في الفترات و المواسم السياحية ، و ذلك من خلال الإقبال على استئجار المنازل في خلال تلك المواسم الموزعّة على مدار العام . إن الاستثمار المدروس في العقارات التي تحظى بإقبال كبير أثناء مواسم السياحة في تركيا ، يمكن أن يوفّر لك أرباحًا مرتفعة و عائدًا استثماريًا جيدًا .
Eresin Project