بسبب ظروف منع السفر، احجز موعد اون لاين و تملك عقارك وأنت في بيتك، حمدًا لله على سلامتكم

Right Home

المدونة
الاقتصاد التركي وأزمة كورونا 2020

الاقتصاد التركي وأزمة كورونا 2020

قطعت تركيا شوطًا كبيرًا في مجال التطوير العقاري ، و حققت نجاحًا كبيرًا في هذا المجال ، و تشير الإحصائيات إلى أن أعداد العقارات المباعة في تركيا تتزايد يومًا بعد يوم ، و أصبح سوق العقار التركي منافسًا للأسواق الأوروبية و الآسيوية ، و هي في تطور و تقدم ملحوظ يلفت أنظار المستثمرين يومًا بعد يوم .

تركيا من الدول التي لمع نجمها في السنوات الأخيرة في مجال العقارات و الاستثمار العقاري ، حيث اتجهت أنظار المستثمرين العرب و الأجانب و رجال الأعمال إليها ، و ذلك للنمو اللافت للمشاريع السكنية و الاستثمارية ، إلى جانب الحوافز و التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين ، حيث تمنحهم الحق في الحصول على الإقامة العقارية و الجنسية التركية وفقًا لشروط محددة .

تعرّف على أخبار و قوانين الجنسية التركية من هنا : أخبار الجنسية التركية

 

RH 80 - شقق بإطلالات على مضيق البوسفور وخطط دفع مناسبة في شيشلي 

مشروع سكني و استثماري من الطراز الأول في وسط منطقة شيشلي ، و تحديدًا في منطقة بومونتي سريعة النمو .

يقع المشروع في واحدة من أكثر المناطق الشهيرة على الجانب الأوروبي من اسطنبول ، منطقة بومونتي ، المنطقة المتنامية التي تجذب اهتمام المستثمرين في الوقت الحالي ، و التي تتميز بسهولة الوصول إلى معظم الأماكن الحيوية في المدينة ، و قربها من مراكز التسوق و المطارات و المستشفيات و الجامعات و المدارس .

موقع المشروع المثالي حيث يبعد عن منطقة تقسيم 8 دقائق فقط .

تم تصميم هذا المشروع بما يتوافق مع أعلى معايير للجودة في مجال العقارات في تركيا .

جميع الشقق لها شرفات خاصة مع إطلالة على مدينة اسطنبول أو على مضيق البوسفور .

يضم المشروع مرافق خاصة توفر للساكنين الراحة و الترفيه و تلبي كافة احتياجاتهم مثل المسابح و النادي الرياضي و الممرات المخصصة للمشي و الملاعب و المطاعم ، بالإضافة إلى كاميرات المراقبة و الأمن على مدار الساعة .

استثمر في هذا المشروع اليوم و استفد من أسعاره التي سترتفع بنسبة 40% بعد اكتمال المشروع .

جميع تفاصيل المشروع في هذا الرابط :  RH 80

 

يتميز الاقتصاد التركي بتماسكه و قوته أمام التحديات و التقلبات العالمية ، و ذلك كونه اقتصاد حيوي ، كان و لا يزال موضع ثقة عند الأطراف الدولية المهتمة بالشأن الاقتصادي ، و عند عموم المستثمرين الأتراك و الأجانب .

كما أن ترتيب الاقتصاد التركي عالميًا في ارتقاء مستمر ، بفضل الخطوات الراسخة التي خطتها تركيا في سبيل التطور و النمو ، يضاف إلى ذلك أن القطاع الخاص يحظى بمركز مهم على الساحة الاقتصادية ، كما أن القطاع الاقتصادي العام في تركيا يهتم بالأعمال التنظيمية ، و تطبيق سياسة التجارة الخارجية الحرة ، و حرية تداول الأموال و الخدمات بين الأفراد و المؤسسات بدون أي عقبات ، بما يمكن أن يوصف باقتصاد السوق الحر .

و تحتل تركيا في الوقت الراهن و من خلال اقتصادها المتين المرتبة الثامنة عشرة كأكبر اقتصاد في العالم ، مع ناتج محلي إجمالي يبلغ نحو 736.716 مليار دولار ، في حين تهدف تركيا إلى الوصول باقتصادها للمرتبة العاشرة كأكبر اقتصاد بحلول عام 2023 .

لعل أهم ما يميز الاقتصاد التركي عبر مسيرته في السنوات الأخيرة ، كونه يُثبت دائمًا أنه فوق التوقعات ، و أنه اقتصاد متماسك ثابت و قادر على تجاوز الصعوبات ، بالرغم من المرحلة الحرجة التي تمر بها الليرة التركية ، ففي نهاية عام 2018 ، تخوّف العديد من المحللين الاقتصاديين من قدرة تركيا على الثبات باقتصادها و الانطلاق منه في الأعوام التالية ، و لكن ما حدث خالف التوقعات ،  فقد سجلت الميزانية التّركية فائضًا بمليار دولار في شهر يناير من العام التالي ، و جاء ذلك وفق بيانات كشفت عنها وزارة الخزانة و المالية التركية حينها ، إذ بينت التقارير أن عائدات الدولة التركية خلال الشهر الأول من العام التالي سجلت ارتفاعًا بلغ سبعة و تسعين مليار ليرة تركية .

 

RH 163 - واحد من أفضل المشاريع في منطقة مسلك جاهز للسكن بإطلالة على غابات بلغراد 

شقق للبيع في اسطنبول في مشروع ضخم أشبه بمدينة مكتملة الخدمات ، حيث يضم مركز تسوق و فندق 5 نجوم و مرافق اجتماعية متكاملة .

يوفر المشروع خيارًا مثاليًا للسكن و الاستثمار ، حيث تم بناء المشروع على ثلاث مراحل : تم الإنتهاء من الوحدات التابعة للمرحلة السكنية الأولى و بيعت بالكامل ، تضم المرحلة الثانية محلات تجارية و مركز تسوق ، بينما المرحلة الثالثة و الأخيرة تُعد خليطًا بين الشقق السكنية و التجارية .

يقع المشروع في الجانب الأوروبي من اسطنبول ، و تحديدًا في منطقة مسلك ، واحدة من أكبر مناطق التطوير العقاري في المدينة .

مسلك هي واحدة من المناطق المركزية الرئيسية في اسطنبول ، و هي واحدة من المناطق سريعة النمو في المدينة .

منطقة مسلك قريبة من خطوط المواصلات التي ستنقلك إلى جميع أنحاء المدينة في غضون لحظات قليلة ، و يمكنك الوصول إلى المناطق الرئيسية و المعالم السياحية في المدينة بسهولة .

منطقة مسلك هي المنطقة المثالية للاستثمار في اسطنبول ، حيث أنها تعد بأرباح عالية و عائدات عالية في الاستثمار في غضون سنوات قليلة .

يقع المشروع على بعد دقائق فقط من تقسيم و ليفنت ، و ليس أكثر من 5 دقائق من البوسفور ، و 25 دقيقة من مطار اسطنبول الثالث ، مما يعطيه أهمية استراتيجية و استثمارية .

يقع المشروع بالقرب من محطة المترو و النقل العام .

يقع المشروع في وادي جندري ، بين مناطق اسطنبول التي اكتسبت أعلى قيمة .

يقع المشروع بجوار منطقتي مسلك و ليفنت و الذي يوفر حياة ممتعة مع فرص النقل المتاحة .

يجذب المشروع الانتباه من خلال موقعه القريب من مراكز التسوق و الفنون و المرافق الصحية و مراكز النقل و التعليم .

تفاصيل المشروع في هذا الرابط  : RH 163

 

 سوق العقارات التركية و أزمة الكورونا 

يشهد سوق العقارات في تركيا عمومًا ، و في اسطنبول خصوصًا ، انتعاشًا و تطورًا كبيرًا ، تشهد له الأرقام و الإحصاءات الصادرة عن المؤسسات المختصة للإحصاء ، حيث أظهرت إحصائية سابقة أن عدد العقارات المباعة في مدينة اسطنبول وحدها خلال شهر سبتمبر فقط من العام الماضي 2019  قد بلغت 8 آلاف و 347 عقارًا ، و تُعتبر مدينة اسطنبول واحدة من أكبر نقاط البيع و فيها تتوافر أفضل أنواع الاستثمار العقاري في تركيا ، كما أن السوق العقاري التركي في حدود ميزانية معظم المستثمرين ، و لا يزال سوق العقارات التركية يمثّل الملاذ الآمن لحفظ الأموال و ادخارها بالنسبة للكثير من المستثمرين .

مع ظهور جائحة فيروس كورونا ، التي تحولت إلى مشكلة عالمية و أثرت على القطاعات الاقتصادية كافة ، بما فيها القطاع العقاري العالمي ، تأثر القطاع العقاري التركي أيضًا مع توقف الرحلات الجوية و البرية و البحرية و الإغلاق الكامل للحدود أمام حركة الأفراد .

الجدير بالذكر أنه لم يشهد سوق العقارات التركي انخفاضًا ملحوظًا بعد ، خاصةً إذا أخذنا بالحسبان أن سوق العقارات التركية كانت في حالة انتعاش و زيادة هائلة في الطلب ، تزامن ذلك منذ بداية موسم الصيف الذي يشهد طلبًا متزايدًا على العقارات في تركيا نتيجة توافد المستثمرين و السياح الأجانب .

أدى الوضع العالمي الحالي ، و أزمة فيروس كورونا ، في انخفاض أسعار العقارات في تركيا و خلق فرص عقارية قد يكون من الصعب الحصول عليها مرة أخرى ، و ذلك من خلال بيع و شراء العقارات عبر الانترنت ، كما أن توقف عجلة الاقتصاد و الركود العالمي و انخفاض سعر صرف الليرة التركية قد يجعل منها فرصة ذهبية للتملك العقاري في تركيا .

تعرّف على تعرّف على خطوات شراء عقار دون التواجد في تركيا

Eresin Project