بسبب ظروف منع السفر، احجز موعد اون لاين و تملك عقارك وأنت في بيتك، حمدًا لله على سلامتكم

Right Home

المدونة
الاستثمار الرابح في العقارات التركية

الاستثمار الرابح في العقارات التركية

حجم الخط :

في الوقت الحالي ، تتوجه أنظار المستثمرين و رجال الأعمال إلى تركيا ، حيث تحتل تركيا المركز الثالث عالميًا كأقوى الدول في الاستثمار العقاري ، و تُصنف مدينة اسطنبول التركية كواحدة من أكثر المدن الجاذبة للاستثمار العقاري في أوروبا و العالم . يعود سبب هذه النهضة في سوق العقارات التركي إلى عدة أسباب و عوامل أهمها التعديلات و القوانين التي وضعتها الحكومة التركية مثل قانون تسجيل سند الملكية وقانون الرهن العقاري و الإقامة العقارية و القوانين الضريبية ، إضافة إلى التسهيلات التي تقدّمها الحكومة التركية للراغبين في الحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء عقار بقيمة 250.000 $ ، حيث أثرت كل هذه العوامل على تحفيز قطاع العقارات التركي و نمو السوق .

نحن في شركة رايت هوم نضمن لكم الحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء عقار في تركيا خلال 60 يوم فقط ، و بإشراف فريقنا القانوني على كافة الإجراءات ، للمزيد من التفاصيل تفضلوا بزيارة هذه الصفحة : الحصول على الجنسية التركية

 

RH 80 - شقق بإطلالات على مضيق البوسفور وخطط دفع مناسبة في شيشلي 

مشروع سكني و استثماري من الطراز الأول في وسط منطقة شيشلي ، و تحديدًا في منطقة بومونتي سريعة النمو .

موقع المشروع المثالي حيث يبعد عن منطقة تقسيم 8 دقائق فقط .

تم تصميم هذا المشروع بما يتوافق مع أعلى معايير للجودة في مجال العقارات في تركيا .

جميع الشقق لها شرفات خاصة مع إطلالة على مدينة اسطنبول أو على مضيق البوسفور .

استثمر في هذا المشروع اليوم و استفد من أسعاره التي سترتفع بنسبة 40% بعد اكتمال المشروع .

جميع تفاصيل المشروع في هذا الرابط : RH 80

 هل الاستثمار العقاري في تركيا استثمار رابح ؟ 

للإجابة على هذا السؤال ينبغي علينا معرفة ما الذي يميّز سوق العقارات التركي عن باقي الأسواق العقارية ؟

أولًا : سوق العقارات التركي يعتمد بالدرجة الأولى على الطلب و العرض المحلي ، حيث يعتبر هذا هو المحرّك الأساسي للسوق ، ما يجنبه قدر الإمكان الطفرة العقارية التي تحدث في الأسواق التي تعتد على المشتري الأجنبي ، لذلك فسوق العقارات التركي سوق نشط تكثر فيه عمليات البيع و الشراء .

في عام 2018 بيع في تركيا حوالي 1.350.000 عقار، كانت النسبة عقارًا واحدًا للأجانب من بين كل 60 عقار ، و في عام 2017 كانت النسبة عقارًا واحدًا للأجانب من بين كل 40 عقار .

كما أن تخفيض سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار يؤدي إلى تحقيق زيادة ملحوظة في الصادرات و الاستثمار الأجنبي ، و لذلك فإن سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأميركي له فوائد كبيرة إيجابية .

 

ثانيًا : الإصلاحات الاقتصادية و الخطط التنموية التي وضعتها الحكومة التركية و التي يُتوقع أن تزيد بشكل إقبال المستثمرين الأجانب كبير على تأسيس الشركات و شراء العقارات في تركيا . و بحلول العام 2023 سيوفر سوق العقارات التركي  ما يقارب الـ 6 ملايين وحدة سكنية بقيمة سوقية تُقدّر بـ 400 مليار دولار ، حيث سيرتفع الطلب المحلي و الخارجي على المنازل و المكاتب بغرض الاستثمار و السكن .

 

ثالثًا : يُعتبر عائد الأجار في اسطنبول مرتفع نسبيًا ، حيث تُعد اسطنبول واحدة من أكثر المدن تحضرًا في تركيا و العالم ، و يزداد عدد سكانها سنويًا مع توسعها الجغرافي و تطورها العمراني المستمر ، و هذا النمو السكاني بدوره يحرّك سوق العقارات و يصنع مزيدًا من الطلب على الوحدات السكنية ، لذلك أصبح إعادة بناء و تطوير البنية التحتية في الاحياء القديمة في اسطنبول مطلبًا و أولوية بالغة الأهمية للحكومة التركية و شركات اإنشاء ، ترتفع عوائد التأجير في اسطنبول عن مثيلاتها في الدول الأوروبية ، حيث يصل عائد التأجير في اسطنبول إلى 4-5 % سنويًا ، و يتراوح في الشقق الفندقية و المكاتب و المحلات التجارية بين 6 % إلى 8 % ، بينما في باريس و لندن على سبيل المثال لا تتجاوز نسبته 2-3 % .

 

رابعًا : العائد الاستثماري في عقارات اسطنبول مقارنةً بباقي المدن المدن التركية و الأوروبية المنافسة لها . كما ذكر في آخر تقرير أصدرته وكالة تنمية اسطنبول حول الاستثمار في تركيا ، فإن اسطنبول لا تتميّز فقط بتوفير العروض الجديدة و المناسبة ، بل تتفوق في الوقت نفسه بفارق شاسع في مجال بيع هذا المخزون العقاري الجديد ، أي أن الطلب يزداد على عقارات اسطنبول ما يفوق العرض بكثير ، و هذا ينعكس في العوائد الاستثمارية العالية لعقارات اسطنبول ، وهذا ما يجعلها تُصنّف في المرتبة الثانية عالميًا كأفضل عائد استثماري من العقارات .

يتجه الكثير المستثمرين العقاريين إلى مجال العقارات التجارية في اسطنبول ، و خصوصًا المكاتب ،  حيث أنها من أنها من أكثر القطاعات التنافسية نظرًا للطلب الكثير عليها ، و كما ذكرنا سابقًا فإن عائد التأجير في المكاتب و المحلات التجارية يتراوح بين 6 % إلى 8 % سنويًا .

هناك العديد من الأسباب التي تدفع المستثمرين للتوجه إلى العقارات التجارية و العمل فيها ، أهم هذه الأسباب أنها غالبًا ما يتم بيعها أو تأجيرها لمدة طويلة و التي تشجع المستثمر على اختيار تلك العقارات ، حيث أن مدة العقد يمكن أن تمتد إلى عشرات السنوات حسب الهدف الذي تم استئجاره لأجله ، بالإضافة إلى استمرارية الأرباح الاستثمارية  لعدة سنوات كتأجير الشقق السكنية و المحلات التجارية التي تساهم في استرجاع رأس المال في وقت قصير و دوام الحصول على دخل ثابت في الوقت المحدد .

تعتبر العقارات التجارية في تركيا بسيطة التكاليف ، حتى في الوقت الذي لا يوجد مستأجر فيه تكون العائدات بسيطة جدًا ، و في ذات السياق يمكن للمستأجر التعديل و التزيين داخل العقار التجاري مما يزيد من جمالية الديكور أو يعيد تقسيم المكتب بما يتناسب مع عمله ، كل هذه النفقات تكون على المستأجر دون المستثمر .

تختلف أسعار العقارات تبعًا للظروف المحيطة بالعقار ، و التي تؤثر بشكل كامل في ارتفاع أو انخفاض الأسعار العقارية لذلك الاستثمار ، أهم تلك العوامل هو المنطقة التي يطل عليها أو موقع العقار داخل المدينة ، كما يؤثر عمر العقار التجاري و شكله الخارجي و تحديثاته المستمرة في سعر العقار .

 

RH 163 - واحد من أفضل المشاريع في منطقة مسلك جاهز للسكن بإطلالة على غابات بلغراد 

شقق للبيع في اسطنبول في مشروع ضخم أشبه بمدينة مكتملة الخدمات ، حيث يضم مركز تسوق و فندق 5 نجوم و مرافق اجتماعية متكاملة .

يوفر المشروع خيارًا مثاليًا للسكن و الاستثمار ، حيث تم بناء المشروع على ثلاث مراحل : تم الإنتهاء من الوحدات التابعة للمرحلة السكنية الأولى و بيعت بالكامل ، تضم المرحلة الثانية محلات تجارية و مركز تسوق ، بينما المرحلة الثالثة و الأخيرة تُعد خليطًا بين الشقق السكنية و التجارية .

يقع المشروع في الجانب الأوروبي من اسطنبول ، و تحديدًا في منطقة مسلك ، واحدة من أكبر مناطق التطوير العقاري في المدينة .

تفاصيل المشروع في هذا الرابط  :  RH 163

خامسًا :  أسعار العقارات في اسطنبول في ارتفاع مستمر ، قد ارتفعت أسعار العقارات في مدينة اسطنبول مقارنةً مع السنة الماضية بنسبة 7 ٪ ، و 41 ٪ مقارنةً في السنوات الثلاثة الماضية ، و 106 ٪  في الخمس سنوات الماضية ، في حين ارتفعت أسعار تأجير العقارات بنسبة 4.89 ٪ .

الاستثمار في عقارات اسطنبول يُعد استثمارًا مُجديًا و رابحًا و مضمونًا مقارنة مع المدن الأخرى في تركيا و أوروبا ، نظرًا للثورة السياحية و و الازدهار الاقتصادي الذي تشهده المدينة ، ما يعكس ارتفاعًا هائلًا في الطلب المحلي للعقارات و ارتفاع العائد الاستثماري من العقارات ، و يتغير هذا العائد الاستثماري حسب نوع العقار ، فكما جاء ذكره سابقًا فيما يتعلّق بالعائد من العقارات التجارية و العقارات السكنية ، فمن الواضح أن العقارات التجارية أربح بكثير من العقارات السكنية من حيث العائد الاستثماري .

 

* انتهز الفرصة الآن واحصل على عقارك في اسطنبول بسعر مميز وخطط دفع مرنة . يمكنك حجز عقارك أونلاين والحصول على استشارة عقارية مجانية من هذا الرابط : حجز موعد أونلاين

 

سادسًا : الموقع الاستراتيجي لتركيا ، قهي تقع في مركز العالم بين قارتي آسيا و أوروبا ، كما أنها محدودة بدول الشرق الأوسط ، مما يعزز من مكانتها الاقتصادية و علاقاتها التجارية و يجعلها محط أنظار المستثمرين من جميع انحاء العالم ، و يمنحها وزنًا و أهمية سياسية . هذا إلى جانب التنوع الطبيعي و المناخي الذي تتمتع به تركيا بشكل عام و مدينة اسطنبول بشكل خاص ، حيث تتنوع خيارات العقارات في اسطنبول بين الشقق و الفلل السكنية بإطلالات بحرية أو على البسفور أو على غابات بلغراد أو على الأماكن التاريخية في المدينة ، بالإضافة إل خيارات الاستثمار في الجانب الآسيوي من مدينة اسطنبول و الذي بدأ يأخذ حيزًا كبيرًا من اهتمامات المستثمرين في السنوات الأخيرة .

كل ما يخص الاستثمار في الجانب الآسيوي من مدينة اسطنبول في المقال التالي : اسطنبول الآسيوية .. الوجهة الجديدة للاستثمار

 

 أسعار الشقق في اسطنبول 

تختلف أسعار العقارات في مناطق اسطنبول تبعًا لعدة عوامل ، و منها :

  1. العامل الأساسي و الأكثر أهمية هو مدى قرب أو بعد العقار من وسط المدينة و مركزها التجاري ، فتعد مناطق مثل تقسيم ، شيشلي ، عثمان بيه ، الفاتح و غيرها من أغلى مناطق اسطنبول ، بالرغم من قدمها واستهلاك العقار فيها من أغلى المناطق في اسطنبول.
  2. يتناسب سعر العقار طرديًا مع قربه من وسائل المواصلات الرئيسية ، حيث تعاني مدينة اسطنبول بشكل عام و على مر السنوات من الازدحام السكني ، بالرغم من شبكة المواصلات القوية و المميزة .
  3. تتفاعل الأسعار صعودًا و هبوطًا بمدى قرب الشقة و بعدها عن المناطق السياحية و المراكز التجارية ، حيث يؤثر ذلك بالعائد الاستثماري في حال رغبة بتأجير الشقة و الحصول على عائد مضمون .
  4. قرب العقار و بعده عن مشاريع البنى التحتية الرئيسية في اسطنبول ، مثل : المطارات الدولية ، مضيق البوسفور ، قناة اسطنبول الجديدة ، المعارض التجارية ، و ما إلى ذلك .
  5. العرض و الطلب على العقارات في المنطقة نفسها ، فقد ازداد خلال السنوات الخمس السابقة الطلب على أطراف اسطنبول بسبب تطورها و تنامي المشاريع العقارية و البنى التحتية فيها ،  و من هذه المناطق : بيليك دوزو ، باشاك شهير ، بويوك تشكمجة ، اسنيورت ، و غيرها .
  6. المواصفات الفنية و التقنية للعقار ، من حيث جودة البناء ، مساحة الشقة ، إطلالة الشقة ، الخدمات المتاحة تعد كلها عوامل ذات تأثير مباشر بسعر العقار .

 

 الخلاصة ، لماذا يعد شراء العقارات في تركيا استثمار رابح ؟ 

  1. سعر صرف الليرة التركية مقابل العملات العالمية الأخرى قد بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق ، مما يعني أن المشترين لديهم ليرة تركية أكثر من أي وقت مضى .
  2. يوفر فائض الإسكان في مناطق معينة أسعارًا معقولة لكل متر مربع ، مقارنةً بالدول الأخرى المهيمنة على سوق العقارات في الخارج .
  3. المواصفات العالية للمشاريع السكنية الحديثة في تركيا ، و التي تم بناؤها تبعًا لتصاميم هندسية عصرية و تكنولوجيا منزلية متقدمة ، فهي تدمج تقنية المنزل الذكي ، و تضم المرافق العامة و الخدمات الأساسية التي تلبي كافة احتياجاتك أنت و أسرتك ، مثل الساونا و صالة اللياقة البدنية و المسبح و الحدائق و غيرها .
  4. شراء العقارات بقيمة 250.000 دولار أو أكثر، و الاحتفاظ بها لمدة ثلاث سنوات ، يمنح صاحب هذه العقارات حق التقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية .
  5. تعامل تركيا عادة المستثمر الأجنبي معاملة تقترب من المستثمر المحلي بنسبة قد تصل إلى 100% و هي من أهم مميزات الاستثمار بتركيا .
  6. إن الاقتصاد التركي من أكثر الاقتصادات حول العالم التي لها مستقبل باهر ، فالتوقعات تشير إلى أنه في خلال السنوات العشرة القادمة سيصبح من أسرع الاقتصادات حول العالم نموًا بسبب جذبه 15 مليار دولار كاستثمار أجنبي سنويًا ، ويزداد المبلغ كل عام ، كما أنه أكبر سادس عشر اقتصاد حول العالم .

 

 ما هي مميزات شراء عقار في تركيا ؟ 

  1. الضرائب المنخفضة في تركيا ، و يُعد قرار تخفيض الضرائب في تركيا واحد ضمن سلسلة من القرارات التي تخص القطاع العقاري في تركيا ، و قد انعكس بشكل إيجابي في تحفيز المستثمرين الأجانب لتملك العقارات في تركيا ، مما ساهم في إنعاش سوق العقار في تركيا بشكل عام . من أهم التخفيضات الضريبية : إعفاء المشتري الأجنبي من قيمة الضريبة المضافة المتوجبة على العقار .
  2. الحصول على الإقامة العقارية ، حيث يتم منح مالكي العقارات من الجنسيات الأجنبية ، و التي يكون سعرها أقل من 250.000 $ ، تصريح إقامة يتم تجديده سنويًا ، و تُمنح الإقامة العقارية في تركيا لمالك العقار و زوجته ، و أطفاله الذين لم يبلغوا سن الـ 18 من عمرهم .
  3. العقارات في تركيا هو الاستثمار العقاري الأرخص في أوروبا ، فأسعار العقارات في تركيا تعتبر أرخص من مثيلاتها في أوروبا بشكل كبير ، مع ميزات مشابهة في البنية التحتية ، و تماثل في بنية الدول الأوربية المتقدمة .
  4. يؤمن الاستثمار العقاري في عقارات تركيا عائدًا استثماريًا رابحًا ، استنادًا إلى النشاط الاقتصادي و التطور العمراني السريع و قوة السياحة في تركيا ، و التي تتجلى بأبهى صورها في الفترات و المواسم السياحية ، و ذلك من خلال الإقبال على استئجار المنازل في خلال تلك المواسم الموزعّة على مدار العام . إن الاستثمار المدروس في العقارات التي تحظى بإقبال كبير أثناء مواسم السياحة في تركيا ، يمكن أن يوفّر لك أرباحًا مرتفعة و عائدًا استثماريًا جيدًا .
Eresin Project